ادانة عالمية لهجمات لندن

لندن تحظى بتعاطف العالم

غلين ايغلز (بريطانيا) - نددت دول العالم بالاعتداءات التي استهدفت النقل العام في لندن الخميس واقعت 33 قتيلا على الاقل وفق حصيلة غير نهائية.
واكد قادة مجموعة الثماني وخمس دول ناشئة مشاركة في قمة غلين ايغلز في اسكتلندا هي الصين والهند والبرازيل والمكسيك وجنوب افريقيا ادانتهم للاعتداءات "الوحشية" التي اعتبروها موجهة "الى كل الامم".
وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يحيط بها شركاؤه "هذا ليس هجوما على دولة بعينها، وانما يستهدف كل دول العالم المتحضر".
وجاء في اعلان القادة الذي تلاه بلير قبل مغادرته الى لندن "انا ندين هذه الاعتداءات الوحشية. نحن متحدون في تصميمنا على احباط الارهاب".
واضاف بلير بصوت متهدج "اننا نوجه تعازينا العميقة للضحايا وعائلاتهم. بلادنا جميعها عانت من الارهاب. المسؤولون عن هذه الاعمال لا يكنون اي احترام للحياة البشرية".
واكد بلير تصميمه على مكافحة الارهاب وقال "لن نسمح للعنف ان يغير مجتمعاتنا وقيمنا" قبل ان يؤكد ان قمة الثماني ستتواصل "من اجل مصلحة عالم افضل".
ومن المقرر ان يعود بلير مساء الى غلين ايغلز حيث تستمر القمة حتى غد الجمعة.

- واعتبر الرئيس الفرنسي جاك شيراك في تصريح متلفز من الفندق الذي تعقد فيه قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني ان "هذه الاعمال التي لا توصف وهذه الاستهانة بالحياة البشرية امر ينبغي ان نكافحه بحزم متزايد باستمرار وبمزيد من التضامن بين الامم الكبرى في العالم ضد من ينفذها".
وخلال تعليق اعمال القمة عبر شيراك "عن تضامن وتعاطف وصداقة فرنسا والفرنسيين لكل اللندنيين وكل البريطانيين".
وقال اريد ان اعبر عن كل الرعب الذي توحي به الاعمال الارهابية التي ادمت هذا الصباح العاصمة البريطانية".
وقال شيراك بدون مزيد من التفصيل انه "في ما يتعلق ببلادنا اعطيت تعليمات تبدو لي ضرورية في هذا الظرف".

- واكد الرئيس الروسي فلادمير بوتين ان الاعتداءات تتطلب ادانة قاطعة وتوحيد الدول المتحضرة في مواجهة الارهاب.
ونقل المتحدث الرئاسي الكسي غروموف عن بوتين قوله انه "ايا كان المكان الذي تنفذ فيه مثل هذه الاعمال غير الانسانية، في لندن او نيويورك او موسكو او اي مكان اخر، فانها تستوجب الادانة بلا اي تحفظ وتوحيد جميع الدول المتحضرة في مكافحة الارهاب الدولي".

لندن - اعربت ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية عن "صدمتها العميقة" لسلسلة الهجمات التي تعرضت لها العاصمة البريطانية، كما اعربت عن تعاطفها مع المصابين.
وقالت الملكة في بيان ان "الحوادث المريعة التي وقعت في لندن صباح اليوم سببت لنا جميعا صدمة عميقة".
واضافت "اعلم انني اتحدث نيابة عن جميع افراد الشعب عندما اعبر عن تعاطفي مع كل المصابين واقارب القتلى والجرحى".
وتابعت من قصر وندسور غرب لندن بعد عودتها من غلين ايغلز حيث استقبلت قادة مجموعة الثماني مساء الاربعاء، "لا اكن لاجهزة الطوارئ التي تواصل اداء عملها سوى الاعجاب".

الفاتيكان - عبر البابا بنديكتوس السادس عشر عن ادانته للاعتداءات التي وصفتها بالاعمال "الوحشية" واكد انه "يشاطر عائلات الضحايا الامها" في برقية وجهها الى اسقف لندن الكاردينال ميرفي اوكونور.
وقال وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال انجيلو سودانو ان البرقية تؤكد ان "البابا اطلع ببالغ الاسى على نبأ الاعمال الارهابية في لندن".
واضافت البرقية ان البابا "معربا عن اسفه لذه الاعمال الوحشية بحق البشرية، يرجوكم ان تنقلوا الى عائلات الضحايا انه يشاطرها الامها".

مدريد - اكدت الحكومة الاسبانية في بيان "ادانتها الشديدة للاعتداءات الوحشية التي نفذت ي لندن وتعرب عن تضامنها مع سكان لندن والحكومة والسلطات والشعب البريطاني".
وقال البيان ان "اسبانيا التي عانت سنوات من آفة الارهاب المحلي والدولي تقدم مساعدتها غير المشروطة لبريطانيا لملاحقة المجرمين الذين ارتكبوا اعتداء مشينا ضد مدينة تحتفل باختيارها لاستضافة الالعاب الاولمبية سنة 2012".
ووجهت الحكومة الاسبانية "نداء الى الوحدة الى جميع من يؤمنون بالحرية والسلام في مواجهة وحشية الارهاب".
واعلن رئيس الحكومة خوسيه لويس رودريغيس ثاباتيرو تفعيل "كافة انظمة الانذار والوقاية".
واضاف ان مسؤولي الامن على اتصال مع السلطات البريطانية لمتابعة الوضع وتقديم المساعدة قدر الامكان.

برلين - اعربت الحكومة الالمانية عن "صدمتها ونفورها" من الاعتداءات على لسان المستشار غيرهارد شرودر ووزير الخارجية يوشكا فيشر اللذين اعتبرا ان الارهاب لن ينتصر.
وقال شرودر الموجود في غلين ايغلز في بيان وزع في برلين ان "الاعتداءات المشينة (تستهدف) بالطبع قمة مجموعة الثماني المنعقدة في غلين ايغلز (..) نحن متفقون انه على الاسرة الدولية ان تفعل كل ما يمكن لمحاربة الارهاب معا وبكل الوسائل المتوفرة لديها".
وقال فيشر في تصريح صحافي ان الارهاب "لا ينبغي ولن ينتصر" وقال ان الحكومة الالمانية تعرب عن "صدمتها ونفورها" وتدين "باشد العبارات" هذه الاعمال الارهابية.
وقال شرودر "انه لدليل على الاستهانة بالبشرية عندما يصاب ابرياء في اعتداءات جبانة وفي الوقت نفسه يتم السعي الى تقويض قمة هدفها مكافحة الجوع والفقر في افريقيا وحددت هدفا لها تحسين حماية المناخ".
وحيا شرودر قرار بلير بمواصلة القمة معتبر ان الاعتداءات ينبغي ان لا تعيق قادة مجموعة الثماني عن مواصلة هذه الاهداف "نظرا لاهميتها".

براغ - وصفت الحكومة التشيكية اعتداءات لندن بانها عمل "ارهابي همجي" وقررت تعزيز تدابير الامن لديها.

بروكسل - اعرب الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا عن "تعاطفه وتضامنه مع سكان لندن والحكومة البريطانية"ز
وقال في بيان وزع في بروكسل ان "شعوب اوروبا والعالم ستجتمع لادانة هذا الاعتداء المشين ضد مدنيين ابرياء".
وفي رسالة وزعت على الصحافة، قال رئيس وزراء لوكسمبورغ جان كلود يونكر الذي سلم رئاسة الاتحاد الاوروبي الى توني بلير في الاول من تموز/يوليو، "ادين بصورة قاطعة هذه الاعمال الارهابية. باسم حكومة لوكسمبورغ وباسمي شخصيا، اعرب عن خالص تعازي وتعاطفي العميق مع عائلات الضحايا".

ابوظبي - دانت دولة الامارات العربية المتحدة بشدة الاعتداءات الارهابية.
ونقلت وكالة الانباء الاماراتية عن وزير الدولة للشؤون الخارجية الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان قوله ان "دولة الامارات تستنكر بكل قوة هذه الجرائم البشعة وتعلن تضامنها التام مع الحكومة البريطانية وتأييدها في كل ما تتخذه من اجراءات لمواجهتها".
واضاف الشيخ حمدان ان الامارات "تتقدم بصادق تعازيها للشعب البريطاني ولاسر الضحايا ومواساتها لهم ولذويهم وتعاطفها مع الجرحى والمصابين جراء هذه الاعتداءات البشعة".

بيروت - دان الرئيس اللبناني اميل لحود اعتداءات لندن واعرب عن "تضامن الشعب اللبناني مع المأساة التي تعيشها بريطانيا" مؤكدا ان "الارهاب وصمة عار تتناقض مع المبادىء والقيم الانسانية ولا يمكن باي حال الا ان يولد المزيد من الاضطرابات"، في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.
وشدد لحود على ان "لبنان الذي كان لسنوات ضحية العنف، يشاطر البريطانيين الامهم، مؤكدا مواصلة العمل مع الاسرة الدولية لارساء سلام عالمي".
ووجه لحود برقية الى ملكة بريطانيا ورئيس الوزراء توني بير "مستنكرا الاعمال العنيفة التي شهدتها لندن".
كما دان رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري "الهجمات الارهابية" معتبرا ان "الهجوم الهمجي الاعمى لا يستهدف العاصمة البريطانية فحسب بل يستهدف البشرية جمعاء، بما هو محاوة لبث الرعب في قلوب المواطنين الامنين في كل مكان".
واضاف الحريري ان "هذا الاجرام الارهابي يتعارض تعارضا كليا مع قيمنا العربية ومع تعاليم الدين الاسلامي الحنيف وهو مرفوض ومدان من كل عربي ومسلم ي المعمورة، وان الاسلام والمسلمين براء من مرتكبيه والمخططين لهوالمتورطين فيه من ريب او بعيد".
ودعا الحريري المجتمع الدولي "الى الوقوف صفا واحدا في وجه الارهاب ايا كان مصدره والتضامن والتعاون في تعقب مرتكبي الهجمات الارهابية البشعة التي استهدفت لندن وسوقهم الى العدالة مهما طال الزمن".

القدس - ندد وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم اليوم الاربعاء ب"الاعتداءات الفظيعة" في لندن.
وقال شالوم خلال مؤتمر صحافي في القدس ان "اسرائيل التي لديها تجربة طويلة مع الارهاب تشارك البريطانيين معاناتهم من جراء هذه الاعتداءات الفظيعة".
واضاف "آمل ان يكون العالم الحر من الان فصاعدا اقل تساهلا حيال المجموعات الارهابية".
وتابع انه "ولهذا الغرض ينبغي ان يكمل العمل القضائي العمل العسكري والسياسي".
وقال ان الاعتداءات لم تستهدف اسرائيليين.
واعتبر مسؤول كبير في اشارة الى اعتداءات ايلول/سبتمبر 2001 التي نفذتها القاعدة في الولايات المتحدة ان اعتداءات لندن "11 ايلول/سبتمبر بريطاني".
واضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "ليست لدينا حتى الان معلومات محددة لكن كل شىء يشير الى انها في اطار موجة الارهاب التي تنفذها القاعدة لبث الرعب في اوروبا".
ووضعت السفارة الاسرائيلية في لندن في حالة تاهب.

جوهانسبورغ - عبرت حكومة جنوب افريقيا عن "ادانتها بلا هوادة" للاعتداءات مؤكدة انه "ما من شىء يبرر الهجمات على المدنيين".