اختطاف خمسة موظفين في شركة نفط حكومية باليمن

الحوثيون: الخطف سببه نزاع قبلي

صنعاء - اتهم اليمن متمردين حوثيين شيعة السبت بخطف خمسة موظفين في شركة نفط حكومية الاسبوع الماضي وقال انه أحبط محاولة لتخريب أنبوب نفط.

ويكافح اليمن للقضاء على حركة انفصالية في جنوبه ولتعزيز هدنة مع الحوثيين في شماله كما يتعرض لضغط ليقاتل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الجناح الاقليمي لتنظيم القاعدة.

وذكرت وزارة الداخلية أن الحوثيين خطفوا الموظفين الخمسة الخميس.

وقالت الوزارة في بيان بموقعها على الانترنت "العناصر الحوثية احتجزت الموظفين الخمسة التابعين لشركة النفط بمأرب عندما كانوا متوجهين للقيام بعملية تفتيشية على محطات الوقود في مديرية برط ومرورهم بمديرية خراب المواشي" في محافظة الجوف.

وأضافت أن قوات الامن ستستخدم كافة الاجراءات لاطلاق سراحهم.

ونفى مصدر من الحوثيين أي صلة لهم بالامر وقال ان الخطف سببه نزاع قبلي.

وفي بيان منفصل، قالت الحكومة اليمنية ان الاجهزة الامنية "أحبطت محاولة تخريب أنبوب نفط في مأرب" بشمال شرق البلاد. وينقل الانبوب النفط الى موانئ على البحر الاحمر.

وأضافت أن "أشخاصا مجهولين قاموا بالحفر على الانبوب في كيلو 48 بهدف تخريبه الا أن تلك المحاولة باءت بالفشل حيث تم التصدي لهم من قبل أفراد الامن المكلفين بحراسة أنبوب النفط وأجبروهم على الفرار".