اختطاف ثمانية موظفين في شركة أوراسكوم المصرية بالعراق

انباء سيئة لأوراسكوم

القاهرة - أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن مهندسين مصريين يعملان في شركة اتصالات (عراقنا) للهواتف المحمولة خطفا من مكتبيهما في حي الحارثية في العاصمة العراقية بغداد.
وأضافت أن مسلحين قيدوا الحراس خارج المبنى ثم اقتحموه وخطفوا المصريين مصطفى عبد اللطيف ومحمود تركي كما سرقوا أجهزة كومبيوتر من المكتب.
وقالت السفارة المصرية في بغداد إنها أبلغت بعملية الخطف.
وفي وقت سابق اعلن احد موظفي شركة "عراقنا" للاتصالات ان ستة موظفين في هذه الشركة تعرضوا الاربعاء للخطف قرب الفلوجة (غرب بغداد) ما يرفع الى ثمانية عدد موظفي هذه الشركة الذين خطفوا خلال اليومين الماضيين من دون ان يوضح جنسياتهم.
وقال هذا الموظف الاجنبي الذي رفض الكشف عن اسمه ان "صديقا اتصل بي الاربعاء وقال لي ان ستة من زملائنا خطفوا قرب الفلوجة" على بعد 50 كلم غرب بغداد.
واضاف "حين عدت الى المكتب الخميس، اكدوا لي (الموظفون الاخرون) هذه المعلومات".
وفازت هذه الشركة بعقد لاقامة شبكة للهواتف النقالة في وسط العراق يملك فيها عملاق الاتصالات المصري "اوراسكوم" الحصة الاكبر.