اختباران صعبان لقطبي العاصمة الاسبانية

اتلتيكو في مواجهة صعبة

مدريد - يخوض قطبا العاصمة الاسبانية اتلتيكو مدريد حامل اللقب وجاره ريال مدريد اختبارين صعبين في المرحلة السادسة من الدوري الاسباني لكرة القدم، الاول امام ضيفه اشبيلية، والثاني امام مضيفه فياريال السبت.

في المقابل، تبدو الفرصة مواتية امام برشلونة لتعويض سقوطه في فخ التعادل امام مضيفه ملقة صفر-صفر، عندما يستضيف غرناطة الجريح السبت ايضا.

في المباراة الاولى، تنتظر اتلتيكو مدريد ومدربه الارجنتيني دييغو سيميوني قمة نارية امام اشبيلية شريك برشلونة في الصدارة.

ويطمح حامل اللقب الى مواصلة صحوته بعدما استعاد نغمة الانتصارات الاربعاء بالفوز على مضيفه الميريا 1-صفر ما مكنه من الارتقاء الى المركز الثالث وتقليص الفارق بينه وبين برشلونة الى نقطتين فقط.

ويعول اتلتيكو مدريد على عاملي الارض والجمهور لايقاف الانطلاق القوية لاشبيلية بيد ان المهمة لن تكون سهلة امام الفريق الاندلسي الذي يبلي البلاء الحسن حتى الان ولو انه لم يواجه فرقا من العيار الثقيل حتى الان باستثناء ضيفه فالنسيا الذي تعادل معه 1-1 في المرحلة الاولى قبل ان يحقق 5 انتصارات متتالية بينها فوز على فيينورد روتردام الهولندي 2-صفر في الجولة الاولى من دور المجموعات في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

ويدرك اشبيلية جيدا ان مهمته ستكون محفوفة بالمخاطر خاصة وان البطل يسعى الى النقاط الثلاث لحشد معنويات لاعبيه قبل القمة النارية التي تنتظره الاربعاء المقبل امام يوفنتوس الايطالي في الجولة الثانية من دور المجموعات في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وفي الثانية، يمني ريال مدريد النفس بمواصلة انتصارات الكاسحة في الاونى الاخيرة وفك العقدة التي لازمته في الموسمين الاخيرين على ملعب "المادريغال" في فياريال.

وسجل النادي الملكي 18 هدفا في مبارياته الثلاث الاخيرة التي تألق فيها امام بازل السويسري (5-1) في دوري ابطال اوروبا وديبورتيفو لا كورونيا (8-2) في المرحلة الرابعة والتشي (5-1) في المرحلة الخامسة وذلك بعد هزيمتين متتاليتين في "لا ليغا" ضد ريال سوسييداد (2-4) والجار اللدود اتلتيكو مدريد حامل اللقب في عقر داره (1-2).

ويدين ريال بهذه الفورة الهجومية الى رونالدو الذي سجل 9 اهداف في المباريات الثلاث الاخيرة بينها هاتريك في مرمى ديبورتيفو لا كورونيا وسوبر هاتريك في مرمى التشي.

ويملك النادي الملكي الذي يستعد لمواجهة لودوغوريتس البغاري الاربعاء المقبل في الجولة الثانية من المسابقة القارية، الاسلحة اللازمة لحسم مواجهته امام فياريال خاصة قوته الهجومية الضاربة بقيادة رونالدو الويلزي غاريث بايل والكولومبي خاميس رودريغيز والوافد الجديد الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" الذي سجل ثنائية في مرمى ديبورتيفو لا كورونيا.

ويأمل ريال مدريد في استغلال المعنويات المهزوزة لفياريال بعد سقوطه في فخ التعادل امام مضيفه ايبار الوافد الجديد على دوري الاضواء.

وسقط ريال مدريد في فخ التعادل في الموسمين الاخيرين على ملعب المادريغال ويعود فوز الاخير على هذا الملعب الى عام 2011 عندما انهى المواجهة في صالحه 3-1 بينها ثنائية لرونالدو.

وفي الثالثة، تبدو الفرصة مواتية امام برشلونة لتعوبض ادائه المخيب امام مضيفه ملقة عندما اهدر اول نقطتين له في الموسم بسقوطه في فخ التعادل السلبي.

واعترف مدرب برشلونة لويس انريكه بان فريقه خاض اصعب مباراة له هذا الموسم، وقال "هذا المساء خضنا اصعب مباراة لنا بسبب الاداء الجيد للفريق المنافس"، مضيفا "لم نكن مركزين في الامتار الاخيرة، لم نعان طيلة المباراة ولكن ملقة قدم مباراة جيدة وضغط علينا بقوة، أعتقد بان النتيجة عادلة".

وستكون مواجهة برشلونة لغرناطة الجريح الذي خسر امام ضيفه ليفانتي صفر-1 امس الاربعاء، بروفة للنادي الكاتالوني قبل المواجهة النارية التي تنتظره امام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي الثلاثاء المقبل في الجولة الثانية للمسابقة القارية العريقة.

ويخوض فالنسيا الذي يملك فرصة اللحاق ببرشلونة واشبيلية الى الصدارة في حال فوزه على ضيفه قرطبة هذا المساء في ختام المرحلة الخامسة، رحلة محفوفة بالمخاطر لمواجهة ريال سوسييداد.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء التشي مع سلتا فيغو.

ويلعب السبت ايضا اتلتيك بلباو مع ايبار، وليفانتي مع رايو فايكانو، والاحد خيتافي مع ملقة، وديبورتيفو لا كورونيا مع الميريا، وقرطبة مع اسبانيول.