احصل على الهدوء الداخلي مع تطبيق 'تاب إن'

أحدث التطبيقات المتخصصة بالتأمل يدير جلسات مجانية مناسبة للمبتدئين ولذوي الخبرة لتقليل ضغوط الحياة والهرب من التوتر اليومي.


رياضة التأمل تحسن الصحة النفسية والجسدية


جلسة مباشرة مدتها 10 دقائق تعقد بشكل يومي


التطبيق يوفر خاصية التذكير بموعد الجلسة

لندن - تلقى تطبيقات التأمل المخصصة للهواتف الذكية نجاحا كبيرا، لما لهذه الرياضة من أهمية في تحسين الصحة النفسية والجسدية معا، فهي تحد من التوتر والقلق والاكتئاب، إضافة إلى دورها البارز في تقليل شيخوخة الدماغ وتنظيم ضربات القلب  وضغط الدم وتحسين جودة النوم.
 تطبيق "تاب إن" (tap in) آخر ما تم طرحه في هذا الإطار، وهو متوفر مجانا على آب ستور لمستخدمي هواتف "آي أو اس"، ولا توجد منه حتى الآن نسخة لأجهزة الأندرويد.
التطبيق يدير جلسات التأمل الجماعية، من خلال عقد جلسات تأمل يومية مباشرة مدتها عشر دقائق، وهذه الجلسات مناسبة للمبتدئين، وذوي الخبرة على حد سواء، ويمكن عقدها في أي مكان.
ويتعاون التطبيق مع خبراء في رياضة التأمل بأشكالها المختلفة كالتخيل والتنفس وطريقة الجلوس، ويعقد جلسات باشتراك مباشر ويوفر التطبيق خاصية تذكير المشترك بموعد الجلسة.
ويساعد التطبيق المشتركين بتوفير دليل مرئي لأساليب التنفس المستخدمة في ممارسة التأمل، وهو أيضا يتكامل مع تطبيق "آبل للصحة"، ما يسمح للمشترك بمتابعة معلوماته الصحية مباشرة في مكان واحد بسهولة.

رياضة التأمل
اهرب من الضغوط إلى 10 دقائق من السلام الروحي

يذكر أن رياضة التأمل التي يحتفل فيها العالم بتاريخ 21 يونيو/ حزيران من كل عام، أصبحت حاليا واحدة من الثقافات والرياضات العالمية.
ويتحقق التأمل عندما يقوم الشخص بخلق صورة في العقل لشيء معين، ثم التركيز عليه بشكل كلي يمكّنه من عدم رؤية أي شيء من حوله، سوى هذه الصورة التي رسمها في عقله.
والتنفس مهم وضروري في عملية التأمل، ويتم بعمق وهدوء، وبمجرد أن تبدأ في التأمل ستجد أن عملية التنفس تتم بانتظام.
ويستحسن أن يكون التأمل فى مكان هادئ، وأن تكون الإضاءة طبيعية ومعتدلة، وأن يملأ الهواء النقي جنبات الحجرة، وأن تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة.
ويجلس المتأمل في وضع مريح (وضع القرفصاء)، على أن يكون العمود الفقري فى وضع مستقيم ومريح، والرأس متعامد على الكتفين.
وكلما كان العمود الفقري في وضع مستقيم كلما تمت عملية التنفس بسهولة أكثر، وانتظمت الدورة الدموية، ومن الممكن إمالة الرأس قليلاً إلى الأمام لمزيد من الاسترخاء، مع ارتكاز اليدين على الركبتين.