احذر.. مرض القلب بالوراثة

عضلة القلب تصبح رقيقة وضعيفة

لندن - حدد العلماء التحورات الجينية وهي الطفرات الوراثية الحاسمة التي تسبب مرضا شائعا في القلب يسمى تمدد عضلة القلب الأمر الذي يمهد الطريق إلى تشخيص وفحص أكثر دقة للمرضى المعرضين لمخاطر عالية.

وتحيل الدراسة الى ان مرض القلب يكون في كثير من الاحيان بالوراثة.

وفي دراسة أجريت على أكثر من 5000 شخص حدد الباحثون تسلسل جين البروتين العضلي "تيتين" والمعروف أنه مرتبط بهذا السبب الرئيسي لقصور القلب الموروث في محاولة لتحديد أي التحورات فيه يسبب المشاكل.

وقال ستيوارت كوك وهو أستاذ في امبريال كوليدغ في لندن الذي قاد الدراسة "هذه النتائج تعطي لنا فهما مفصلا للأساس الجزيئي لتمدد عضلة القلب".

وأضاف "يمكننا استخدام هذه المعلومات لفحص أقارب المرضى للتعرف على المعرضين لخطر الإصابة بالمرض ومساعدتهم على معالجة حالتهم مبكرا".

ويعتقد أن تمدد عضلة القلب يؤثر على واحد تقريبا من بين كل 250 شخصا.

ويتسبب المرض في أن تصبح عضلة القلب رقيقة وضعيفة وغالبا ما يؤدي إلى قصور في القلب.

ودقت دراسة بريطانية طبية قديمة ناقوس الخطر من أن نقص مستوى السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل قاتلة في القلب والأوعية الدموية.

وتوصل طبيب البريطاني من أصل هندي في دراسة منشورة في العدد الأخير من دورية "رعاية مرضى السكري" الى أن نقص مستوى السكر في الدم بين المرضى الذين عولجوا بالأنسولين يرفع مخاطر تعرضهم لمشكلات في القلب والأوعية الدموية بنسبة بلغت 60 بالمئة.

ومن المعروف ان داء السكري يمكن ان يؤدي إلى حدوث تصلب بالشرايين وارتفاع في ضغط الدم مما يقود إلى المضاعفات القلبية والمضاعفات الخاصة بالكلى والمخ. كما يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأزمات المخية.