احذر: العاب الكمبيوتر الاهتزازية قد تضر طفلك!

المبالغة في اللعب بالكمبيوتر لها مخاطر صحية كثيرة على الاطفال

لندن - حذر خبراء صحيون من الاستخدام المتزايد لالعاب الكمبيوتر الاهتزازية من قبل الاطفال لاحتمال ارتباطه بمرض يعرف بـ"مرض ارتعاش الاذرع والاكف"، مطالبين بضرورة تضمن تلك الالعاب تحذيرات صحية.
وكان المرض، الذي ينتج عن استخدام المواد المصنعة مثل المناشير التي تعمل بالغاز والادوات التي تعمل بالهواء المضغوط، قد تم تعريفه عام 1985 على انه مرض ‏ ‏صناعي اسهم في احداث تغييرات في الممارسات الخاطئة باماكن العمل آنذاك.
واشار الباحثون، ومن بينهم غيفين كليرى وهو اختصاصي في مستشفى "جريت اورموند ‏ ‏ستريت" للاطفال الواقع في وسط لندن، الى حالة طفل يبلغ من العمر 15 عاما قام بزيارة المستشفى وله سجل في المرض منذ عامين ويشتكى من الام في الذراعين.
ووصف كليرى يدي الطفل حينما اجريت له الفحوص في المستشفى بقوله انهما ‏ ‏بيضاوان وانتفختا بشكل لافت حينما تعرض للبرد ثم اصبحتا حمراوين تؤلمانه الى حد كبير حين تعرضهما للدفء.
واضاف الطبيب ان الصبي كان يقضى حوالي سبع ساعات في اليوم في اللعب بالعاب الكمبيوتر وكانت تستهويه على وجه الخصوص العاب قيادة السيارات مستخدما الطريقة الاهتزازية باداة تحكم يدوية.
ومن جانبهم قال الخبراء الذين تولوا تلك الدراسة "انه مع الاعداد المتزايدة ‏ ‏للاطفال المستخدمين لتلك الالعاب يجب ان يكون هناك اعتبار قانوني للتحذيرات الصحية التي تقدم النصح لمستخدمي تلك الالعاب ولاولياء امورهم". (كونا)