احتفال صامت في عيد ميلاد شوماخر

يصارع الموت

برلين - يحتفل مشجعون لفريق فيراري الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بعيد ميلاد العملاق مايكل شوماخر الذي اكمل 45 عاما بوقفة صامتة الجمعة امام مستشفى يرقد فيها السائق المعتزل في غيبوبة بعد اصابات في الرأس اثناء التزلج على الجليد.

وذكرت صفحة فريق فيراري على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي على الانترنت ان المشجعين أرادوا إظهار دعمهم لشوماخر عبر تنظيم "وقفة صامتة بالملابس الحمراء" وهو لون سيارات الفريق امام مستشفى في جرينوبل حيث يرقد شوماخر.

وقال فيراري بموقعه على الانترنت إنه يعتزم تنظيم احتفال بسائقه السابق الذي أحرز خمسة من القابه السبعة في بطولة العالم في صفوفه.

وترك شوماخر فيراري عام 2006 لكنه عاد من الاعتزال في عام 2010 وشارك مع فريق مرسيدس حتى عام 2012.

وشوماخر هو أكثر سائقي فورمولا 1 نجاحا إذ أحرز 91 نصرا في سباقات الجائزة الكبرى وأصيب في الرأس بينما كان مع أسرته في عطلة في منتجع بجبال الالب الاحد.

وقال أطباء في وقت سابق ان مايكل شوماخر بطل فورمولا واحد السابق يصارع الموت في مستشفى عقب اصابته اثناء تزلجه على الجليد مضيفين انه من المبكر القول ما اذا كان سينجو ام لا.

وقال جان فرانسوا بايان رئيس وحدة التخدير في المركز الطبي الجامعي في مدينة غرونوبل بشرق فرنسا خلال مؤتمر صحفي "يمكننا القول ان حياته مهددة".

واضاف "لا يمكننا القول في الوقت الحالي ما هو مستقبل مايكل شوماخر".

وقال ستيفان شابرديه جراح الاعصاب انه جرى فحص عاجل على المخ لشوماخر (44 عاما) وهو ما كشف عن وجود نزيف داخلي واصابات تشمل كدمات وجروح. واضاف الطبيب ان شوماخر خضع للجراحة الاولى لعلاج النزيف الداخلي.

وقال الاطباء ان شوماخر لا يزال يرقد في غيبوبة اصطناعية لكنهم اكدوا انه لم يخضع لجراحة ثانية اثناء الليل وانهم لا يخططون لاي تدخل اخر في هذه المرحلة وذلك على عكس تقارير اعلامية فرنسية سابقة.