احترس: الثرثرة قد تؤدي للاصابة بالزكام!

اصابهما البرد بسبب الدردشة!

هونغ كونغ - يبدو الطقس الحار والرطب كما التلوث بريئين من تهمة التسبب في الاصابة بالرشح في هونغ كونغ حيث اكدت دراسة نشرت الجمعة ان الثرثرة والتحدث بصوت عال هما المسؤولان الرئيسيان عن ذلك.
وخلص البروفسور توماس شان ياغ-كونغ، في دراسته الرامية الى بحث الاثر الاقتصادي للرشح، الى ان حب مواطنيه للثرثرة هو الذي يجعلهم معرضين بصورة خاصة لفيروسات البرد.
واكدت الدراسة ان 60% من الموظفين في هونغ كونغ اصيبوا بالرشح على الاقل مرة واحدة السنة الماضية. وقال الباحث ان المرض يظهر بعد ان يستوطن الفيروس في حنجرة المريض عن طريق اجهزة التنفس، ثم يبدأ في اصابة الآخرين بالتحدث معهم، وكلما كثرت الثرثرة وارتفعت الاصوات كلما كانت فرص انتشار العدوى اكبر.
واضاف ان التدخين والحياة الاجتماعية النشطة يساهمان في ارتفاع نسبة الاصابة في هونغ كونغ، ولكن تظل الثرثرة هي السبب الرئيسي.
وقال الطبيب لصحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست" ان "الاسوأ هو الحديث بصوت عال ولمدة طويلة".
وقال "هذا منتشر في هونغ كونغ بسبب الضجيج العالي. وفي المطاعم يتحدث الناس بصوت عال".
وسكان هونغ كونغ مشهورون بحبهم للثرثرة والمنطقة تتمتع باعلى نسبة حيازة هاتف محمول قياسا الى عدد سكانها الذين يمضون وقتا طويلا يتحدثون عبر الهاتف.
ويتفق كثير من الاطباء مع ما يراه البروفسور توماس، ويرون ان كلما كثر الحديث مع المصابين بالبرد كلما ازدادت فرص الاصابة بالمرض.
ومن ثم عليك عزيزي القارئ ان تحترس، فرب «دردشة» قصيرة تصيبك بزكام طويل!