احترس: التدخين السلبي يسبب السرطان!

اهرب منها!

باريس - صنف المركز الدولي لابحاث لسرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية التدخين السلبي، اي التواجد بين اشخاص يدخنون، بوصفه عاملا "مسببا للسرطان لدى الانسان".
وجرى التصنيف بناء على دراسة اجراها 29 خبيرا من 12 بلدا استعرضوا جميع نتائج الدراسات المنشورة بشان التدخين السلبي والايجابي.
وخلص الخبراء الى ان "التعرض غير الطوعي لدخان التبغ يسبب سرطان الرئة" وان "غير المدخنين معرضون للعوامل المسببة للسرطان مثلهم مثل المدخنين".
واضاف المركز انه "تبين ان التعرض غير الطوعي لدخان التبغ يسبب سرطان الرئة لدى اشخاص لم يدخنوا ابدا. ودخان التبغ في الهواء المحيط يسبب السرطان لدى البشر".
ولكن المركز قال ان الدراسات المتوافرة لم تخلص بعد الى ما يؤكد ان الاطفال المعرضين للدخان بسبب تدخين اهلهم او غيرهم، معرضون اكثر من غيرهم للاصابة بالسرطان عندما يكبرون.
واضاف المركز الى قائمة السرطانات الناجمة عن التدخين جملة من السرطانات التي تصيب المعدة والكبد وعنق الرحم والكلى او لوكيميا نقي العظم.
وكتب المركز في تقريره ان "وباء التدخين" اتخذ "بعدا عالميا" وبات يصيب الان النساء والدول النامية.
واعتبر الخبراء ان "التدخين هو ابرز اسباب السرطانات التي يمكن تفاديها. ونصف المدخنين يموتون بسبب امراض ناجمة عن التدخين. ونصف هذه الوفيات تحدث بين سن 38 و69 عاما".
وتتساوى مخاطر الاصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين النساء والرجال. وفي الولايات المتحدة وبريطانيا تعزى 90% من سرطانات الرئة الى التدخين.
واكد الخبراء على ضرورة عدم التدخين اطلاقا، مشددين على ان امام المدخنين فرصة لتقليل مخاطر الاصابة بالسرطان اذا ما توقفوا عن التدخين.
ومن الانسب التوقف في مطلع الثلاثينات لكن فرصة تقليل المخاطر موجودة كذلك حتى لو توقف المدخن في وقت لاحق.
واكد المركز ان التدخين ليس مسؤولا عن كل السرطانات، اذ لم تثبت مسؤوليته عن سرطان الثدي او بطانة الرحم والبروستات.