احتدام المعارك في الناصرية

احد الجنود الاسرى في معركة الناصرية يتحدث بعد اسره

قرب الناصرية (العراق) - افاد مراسل وكالة فرانس برس ان عناصر من مشاة البحرية الاميركية (المارينز) قاموا الاثنين بسحب جثتي جنديين اميركيين من داخل شاحنات وقعت في كمين عراقي قرب الناصرية في جنوب العراق.
وقد اعترفت الولايات المتحدة رسميا بان اثني عشر من جنودها اعتبروا "مفقودين" بعد هذا الكمين على مدخل مدينة الناصرية حيث تدور معارك عنيفة بين القوات الاميركية والقوات العراقية.
وذكر المراسل ان عناصر المارينز سحبوا جثتين من تحت شاحنتين مقلوبتين.
وافاد العسكريون الاميركيون على الارض ان قافلة لوحدة دعم لوجيستي تعرضت لهجوم بقاذفات القنابل المضادة للدروع.
وافادت أنباء أخرى أن المعارك استمرت طوال الليل الفائت في محيط مدينة الناصرية (جنوب) وان تعزيزات من قوات مشاة البحرية الاميركية كانت تستعد صباحا للتوجه الى المدينة.
وتعرضت مواقع عراقية ليلا لقصف جوي وكانت مروحيات قتالية وهجومية في طريقها الى المدينة صباحا.
وكانت قوات المارينز تستعد للتقدم لتعزيز المواقع الاميركية واجلاء الضحايا المحتملين.
والاحد اقر الجنرال جون ابي زيد مساعد الجنرال تومي فرانكس في القيادة المركزية الاميركية ان جنودا اميركيين قتلوا واصيب آخرون بجروح في معارك عنيفة في الناصرية. واضاف ان 12 جنديا اميركيا "في عداد المفقودين" بعد ان وقعوا في كمين في المنطقة.
وعلى حد قوله انهم على الارجح الجنود الاميركيون الذين قتلوا او اسروا والذين بثت قناة الجزيرة صورا لهم.