اجراءات أمنية مشددة في السعودية تسبق موسم الحج

البلد الحرام

مكة المكرمة - تشهد ميادين مكة المكرمة والمدينة المنورة وشوارعهما المؤدية الى الحرمين الشريفين إجراءات أمنية كبيرة تسبق موسم الحج.
وحشدت الحكومة السعودية أجهزتها الأمنية تحسبا لإقدام حجاج دول إسلامية معينة على افتعال حوادث شغب تهدف الى إحراج السلطات السعودية وإظهارها بمظهر العاجز عن حماية حجاج بيت الله.

وتاتي هذه الاجراءات بعد معلومات تلقتها السعودية تحذر من قيام مظاهرات اثناء موسم الحج شبيهة بالمظاهرات التي جرت في موسمي حج 1987 و1989.
ويقول مراقبون ان من المتوقع أن يشارك في التظاهرات المحتملة حجاج ايرانيون وعراقيون من أتباع المجلس الأعلى للثورة الإسلامية وحزب الدعوة وجيش المهدي.
ورغم أن وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز نفى هذه المعلومات في مؤتمره الصحفي الأخير في الأسبوع الماضي، واستبعد قيام إيران أو غيرها بتعكير أجواء الحج وتعريض حياة حجاج بيت الله الحرام للخطر.
كما حذر المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في ايران علي خامنئي في تصريحات أدلى بها في الأسبوع الماضي من احتمال قيام الأعداء بتحويل موسم الحج الحالي الى وسيلة لتصعيد الخلاف بين المسلمين وجعل الشيعة والسنة يواجه بعضهم بعضا.
إلا أن مصار أمنية عربية وإسلامية ترى امكانية اندلاع مظاهرات في موسم الحج الحالي تكون بعض الجهات في ايران وراءها انتقاما من الحكومة السعودية بسبب دعمها لسنة لبنان والعراق، ورفضها لتوسع النفوذ الإيراني في العراق ولبنان وفلسطين وموقفها من الملف النووي الإيراني.