اجتماع موسع في دمشق حول أمن العراق بمشاركة أميركية

عبد المجيد: علينا مساعدة العراق لتجاوز محنته

دمشق - افتتح اجتماع حول الامن في العراق الاربعاء في دمشق بحضور ممثلين عن عدة دول بينهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.
ويشارك في الاجتماع الذي يستمر يومين، موظفون كبار من وزارات الخارجية او الداخلية في سوريا وايران والاردن وتركيا ومصر والكويت والبحرين وروسيا والصين فضلا عن ممثلين عن الامم المتحدة وجامعة الدولة العربية.
وقال وزير الداخلية السوري بسام عبد المجيد في مستهل الاجتماع ان "هدف هذه اللقاءات هو مساعدة الشعب العراقي على تجاوز محنته وصون سيادته".
وتتهم الولايات المتحدة سوريا بتأجيج العنف الذي يشهده العراق المجاور عبر عدم بذل ما يكفي من الجهود لمنع تسلل المقاتلين.