اجتماع في مسقط لإحياء مباحثات السلام الأفغانية

طالبان: لم نتلق دعوة للحضور

إسلام اباد - قال مسؤولان بوزارة الخارجية الباكستانية إن ممثلين عن أفغانستان والصين وباكستان والولايات المتحدة اجتمعوا الاثنين في سلطنة عمان لبحث سبل إحياء محادثات السلام مع حركة طالبان الأفغانية.

لكن لم يتضح ما إذا كانت حركة طالبان قد انضمت للمحادثات التي فشلت حتى الآن في إحياء عملية سلام أولية انهارت في 2015.

وقالت مصادر في طالبان في السابق إنهم لن يشاركوا في محادثات مسقط مما ألقى ظلالا من الشك على فرص إحياء المفاوضات.

وقال المسؤولان الباكستانيان، اللذان اشترطا عدم الكشف عن هويتيهما لأنهما ليسا مخولين بالكشف عن المعلومات، إن المحادثات استؤنفت بمبادرة من باكستان. وقادت وزيرة الخارجية تهمينا جانغوا الفريق الباكستاني.

وفي واشنطن أكد مسؤول بوزارة الخارجية طلب عدم نشر اسمه عقد الاجتماع لكنه امتنع عن إعطاء تفاصيل. ولم يصدر تعليق من الصين أو أفغانستان بشأن استئناف المحادثات.

وتحاول مجموعة التنسيق الرباعية التي تضم أفغانستان والصين وباكستان والولايات المتحدة، التي عقدت اجتماعها السابق في إسلام اباد في أوائل العام الماضي، تمهيد الطريق لإجراء حوار مباشر بين الحكومة الأفغانية وطالبان لكنها لم تحقق نجاحا يذكر.

وقال أمين وقاد أحد المساعدين المقربين من الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني والعضو البارز في مجلس السلام الأعلى الأسبوع الماضي إن بلاده ستشارك في اجتماع مسقط وإن ممثلين عن طالبان سيشاركون أيضا.

لكن طالبان نفت تلقي أي دعوة.

ويرجع الفشل في استئناف المفاوضات إلى رفض طالبان حضور المحادثات بعد مقتل زعيم الحركة السابق الملا أختر منصور في غارة أميركية بطائرة دون طيار في باكستان العام الماضي.