اجازة بوش الطويلة تحولت الى مادة للدعابة

واشنطن - من فرانك زيلر
بوش يفضل لعب الجولف مع ابيه، وفي وقت الفراغ يصطاد السمك!

يمضي الرئيس الاميركي جورج بوش أجازة صيف تستمر شهرا، لكن مساعديه يصرون على أن الوقت الذي سيمضيه بعيدا عن البيت الابيض أبعد ما يكون عن عطلة.
ويتساءل اعضاء الحزب الديمقراطي: كيف يتسنى للرئيس بوش أن يبتعد عن واشنطن لفترة طويلة على هذا النحو بينما الامة في حالة حرب مع ارهابيين، والاضطراب في بورصة وول ستريت يهدد الاقتصاد الاميركي الذي يعاني اصلا من ضعف النمو؟.
ومع اقتراب انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، يشعر مسئولو البيت الابيض بحساسية خاصة إزاء أي إشارة إلى أن بوش يتكاسل، ويشيرون إلى برنامج يومي حافل للرئيس يتضمن 12 رحلة داخل بعض الولايات خلال أربعة أسابيع.
لكن هذا لا يمنع مقدمي برامج الحوارات التي تذاع في وقت متأخر ليلا من السخرية من عطلة رئاسية تبلغ ضعف الاجازة السنوية التي يحصل عليها العامل الاميركي العادي.
ومزح ديفيد ليترمان، مقدم برنامج تلفزيوني فكاهي هذا الاسبوع من إيماءات إلى أن بوش في احتياج إلى أجازة، قائلا "ألم يمر أسبوعين منذ ذهابه لصيد السمك؟".
وزعم ليترمان أيضا أن الرئيس ربط أرجوحة من الحبال في المكتب البيضاوي "وطلب من تنظيم "القاعدة" الامتناع عن القيام بأي شيء حتى نهاية آب/أغسطس".
واستهل بوش أجازته بعطلة طويلة لنهاية الاسبوع في مقر الاقامة الصيفي لعائلته في نيو انجلاند في كينبنكبورت بولاية ماين حيث اعتادت الاسرة قضاء الاجازة كل صيف منذ ما يزيد على 155 عام.
وباستثناء حفل عشاء لجمع تبرعات مالية، فمن المرجح أن يقضي بوش معظم عطلة نهاية الاسبوع في صيد السمك ومزاولة رياضة الجولف مع والده الرئيس الاسبق جورج بوش.
وذكرت تقارير صحفية غير مؤكدة أن بوش قد يلتقي يوم الاثنين مع الناجين التسعة من انهيار منجم الفحم في بنسلفانيا الاسبوع الماضي.
وفي اليوم التالي سيجري فحوصه الطبية السنوية قبل التوجه إلى مزرعته في كروفورد بولاية تكساس، وهو المكان الذي يشعر فيه الرئيس الاميركي بأنه على راحته وفي بيته كما قال اكثر من مرة.
وليس من المقرر أن يعود بوش إلى واشنطن قبل يوم العمل في الثاني من أيلول/سبتمبر، وهو عطلة عامة تؤذن بنهاية فصل الصيف بصورة غير رسمية.
ويضارع الوقت الذي سيمضيه بوش بعيدا عن مقر البيت الابيض في 1600 طريق بنسلفانيا في واشنطن، الاجازات الطويلة التي حصل عليها سلفاه رونالد ريجان وريتشارد نيكسون الذي سجل رقما قياسيا حتى الان بحصوله ذات مرة على أجازة امتدت 30 يوما متصلة.
إلا أن آري فلايتشر، المتحدث باسم البيت الابيض أكد للصحفيين مؤخرا أن بوش لن يتوقف عن العمل تماما خلال الوقت الذي يمضيه بعيدا عن العاصمة الاميركية.
وقال فلايتشر أن الرئيس سوف يستهل يومه كالمعتاد بالاطلاع على تقارير أمنية من مكتب التحقيقات الفدرالي (إف.بي.أي) ووكالة المخابرات المركزية (سي.أي.إيه) وسيقوم أيضا بعدة رحلات في أنحاء البلاد غالبيتها بغرض حشد التأييد لجمهوريين من حزبه.
وسوف يستضيف بوش كذلك صديقه الرئيس المكسيكي فيسنتي فوكس، ويبحث حالة الاقتصاد الاميركي في اجتماع يعقد في واكو بولاية تكساس يوم 13 آب/أغسطس.
وقال فلايتشر أن ارتباطات بوش اليومية التي تغطي 15 يوما في آب/أغسطس تعني إجمالا فيما يتعلق بالاجازة "انه قد لا يحصل إلا على أسبوعين مثل أي شخص آخر".