اثينا 2004: العراق الى ربع النهائي في مسابقة كرة القدم

أداء رجولي من لاعبي المنتخب العراقي

اثينا - بلغ منتخب العراق الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم ضمن دورة الالعاب الاولمبية المقامة حاليا في اثينا بفوزه على كوستاريكا 2-صفر الاحد ضمن المجموعة الرابعة في الجولة الثانية.
وسجل هوار محمد (68) ومهدي كريم (73) الهدفين.
وكان العراق فاز ايضا في مباراته الاولى ضد البرتغال 4-2، في حين تعادلت كوستاريكا والمغرب صفر-صفر.
وهي المرة الثانية التي يبلغ فيها المنتخب العراقي بعد عام 1980 في موسكو علما بانه شارك ايضا في دورتي 1984 و1988 وخرج من الدور الاول.
واكد المنتخب العراقي بان فوزه على نظيره البرتغالي في المباراة الاولى لم يكن وليد الصدفة وبانه قادر على بلوغ ادوار متقدمة من خلال تقديمه عرض رائع.
وكان المنتخب العراقي الافضل طوال المباراة وتميز بحسن انتشاره في الملعب ونجح في تسجيل هدفين في مدى خمس دقائق في الشوط الثاني بفضل احتياطييه هوار محمد ومهدي كريم.
واستهل المنتخب العراقي المباراة بتسديدة اولى من يونس محمود من خارج المنطقة ارتمى عليها الحارس الكوستاريكي (2).
وراوغ نشات اكرم مدافعين من كوستاريكا ببراعة ولما انكشف المرمى امامه اطلقها يسارية زاحفة مرت الى جانب القائم الايسر (10). ثم توغل قصي منير داخل المنطقة واطلق كرة قوية لكن احد المدافعين تدخل في اللحظة الاخيرة ليبعدها ركلة ركنية لم تثمر (23).
وسنحت فرصة ذهبية لكوستاريكا عندما لمح جونيور دياز الحارس العراقي نور صبري خارج عرينه فصوب كرة قوسية اصطدمت بالعارضة (33).
ولم يحتسب الحكم هدفا لكوستاريكا سجله الفارو سافوريو بداعي التسلل (54)، وانكشف المرمى امام هوار محمد لكنه سدد عاليا (56).
وجاء الفرج عندما نجح هوار محمد بتسجيل الهدف اثر دربكة امام المرمى تهيأت الكرة امامه فاطلقها على الطاير بيسراه على يمين الحارس (68)، وسرعان ما حسم مهدي كريم الهدف الثاني بكرة رأسية اودعها الشباك (73).
وكان المنتخبان التقيا في اولمبياد موسكو عام 1980 وفاز العراق ايضا 3-صفر.

مثل العراق: نور صبري- باسم عباس وحيدر جبار ونشأت اكرم (صالح سدير) وعماد محمد وعبد الوهاب ابو الهيل (مهدي كريم) ويونس محمود (رزاق فرحان) وهوار محمد وحيدر عبد الرزاق وقصي منير وحيدر عبد الامير.