'اثنا عشر قويا' في أفغانستان لمحاربة طالبان

قصة حقيقية

عمان - يشارك الممثل الأسترالي نجم سلسلة "ثور" كريس هيمسورث في بطولة فيلم الدراما والإثارة "اثنا عشر قويا" الذي يتناول قصة إرسال ضباط من وكالة المخابرات المركزية والقوات الخاصة الأميركية إلى أفغانستان مباشرة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

والفيلم الذي أداره المخرج الشهير نيكولاي فوجلزيغ وشارك في كتابة السيناريو الخاص به بيتر كريغ ودوغ ستانتون وتيد تالي سيخرج للجمهور في يناير/كانون الثاني المقبل.

ويستند الفيلم في أحداثه إلى أحد أكثر الكتب مبيعا "جنود الحصان" لدوغ ستانتون ويحكي قصة حقيقية لاحدى فرق القوات الخاصة الأميركية التي تم إرسالها إلى أفغانستان مباشرة بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، للقيام بتفكيك حركة طالبان بمساعدة أحد القادة المحليين في أفغانستان.

ويقف عدد من الممثلين إلى جانب كريس هيمسورث أمثال مايكل شانون ومايكل بينيا وأوستن ستويل وتريفانت رودس وروب ريغل وجاك كيسي ونافيد نيغاهبان وليث ناكلي وبن اوتول وغيرهم.

ويرى النقاد السينمائيون أن "ااثنا عشر قويا" سيكون واحدا من أهم الأفلام التي تجسد الحروب التاريخية في هوليوود لطبيعة القصة التي تركز على حدث قلب الموازين في العالم وأحدث سلسلة من الأحداث السياسية التي رسمت خريطة جديدة للعالم.

ويتحدث الفيلم عن صعوبة قيام مجموعة الضباط المرسلة إلى أفغانستان بمحاربة حركة طالبان دون مساعدة وتدريب من جنرال أفغاني يدعى دوستم وهو أمير الحرب السابق الذي يشغل حاليا منصب نائب الرئيس الأفغاني.

وقال كريس هيمسورث وفقا لموقع "24" الإماراتي أن "التحدي الأكبر الذي واجهناه خلال الفيلم يتمثل في العلاقة التي حققها هؤلاء الرجال الأميركان مع الجنرال دوستم مما جعله يثق بهم ويستفيد من الخلافات الدموية التي دامت قرون بين هذه القبائل ويقنعهم بأنهم جميعا يقاتلون نفس العدو".

ويأمل صناع الفيلم تغيير الصورة النمطية عن الأفلام الدعائية الترويجية لبعض الأحداث والمناسبات وإظهار الصورة الحقيقية التي يرى بها الغرب وبخاصة أميركا الأفغان.

ويعرض حاليا لهيمسورث النسخة الثالثة من فيلم الخيال العلمي المستند إلى القصص المصورة "ثور" تحت عنوان "راغناروك".

ويضم الجزء الجديد تجمعا صغيرا لأبطال فريق الخارقين "أفنجرز"حيث يشارك العملاق الأخضر المعروف بـ"هالك" في أحداث الفيلم.

ويعود هيمسورث إلى أداء الشخصية الرئيسية الأمير الأسغرداني ثور ويشاركه في البطولة توم هيدلستون في شخصية لوكي، وبجانبهما كيت بلانشيت في دور هيلا وهي من أشرس أعداء ثور في القصص المصورة، وتنفرد بأنها أول شخصية نسائية تظهر في أي من أفلام استوديوهات مارفل حتى اليوم.