اتفاق لوقف إطلاق النار بين فتح وحماس

أطفال غزة يتلمسون آثار الاقتتال الداخلي في الشوارع

غزة - اتفقت حركتا فتح وحماس الاثنين على وقف اطلاق النار في قطاع غزة وسحب كل المسلحين من الشوارع والافراج عن كل المخطوفين من كلا الجانبين وعلى ان يبدأ تنفيذ الاتفاق عند الساعة 3:00 (1:00 تغ) من الثلاثاء.
وقال وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار في بيان تلاه اثر اجتماع بين رئيس الوزراء اسماعيل هنية وروحي فتوح، المبعوث الشخصي للرئيس محمود عباس، بحضور الوفد الامني المصري "تم الاتفاق على سحب المسلحين من الشوارع (في قطاع غزة) وانهاء كافة المظاهر المسلحة والتوتر والوقف الفوري لاطلاق النار".
واضاف "تم الاتفاق ايضا على ان تتولى الحكومة مسؤولية حفظ الامن والافراج الفوري عن كل المخطوفين من الحركتين (فتح وحماس) ووقف الحملات الاعلامية وتسليم النيابة العامة العناصر المشتبه بعلاقتها بعملية قتل" مؤكدا على ان الاتفاق ينص ايضا على "عدم نقل الصراع الى الضفة الغربية".
وقال ايضا "تم الاتفاق على ان يعقد لقاء بين الرئيس عباس ورئيس الوزراء وهنية لتأكيد الالتزام بما ورد في الاتفاق وللاجتماع الفوري بينهما تمهيدا للحوار الوطني حول حكومة الوحدة".
واضاف ان الاتفاق ينص على "الطلب من الغرفة المشتركة للاجهزة الامنية متابعة تنفيذ الاتفاق الذي سيبدأ عند الساعة 3:00 (1:00 تغ) من الثلاثاء".
وعقد الاجتماع الذي استمر قرابة الساعتين، في مقر رئاسة الحكومة في غزة وشارك فيه هنية والزهار وفتوح وهو قيادي في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالاضافة الى الوفد الامني المصري برئاسة اللواء برهان حماد.
واوقعت المواجهات بين حركتي فتح وحماس 33 قتيلا في صفوف الفلسطينيين خلال اربعة ايام.