اتفاقية ثقافية تنص على تبادل الخبرات بين أبوظبي وأصيلة

خلق شراكة ثقافية

أصيلة (المغرب) – وقعت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مذكرة تفاهم مع منتدى أصيلة الثقافي أمس الأحد في مكتبة الأمير بندر بن سلطان في مدينة أصيلة في المغرب.
تقضي المذكرة ـ التي وقعها كل من الدكتور سامي المصري نائب مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ومحمد بن عيسى أمين عام منتدى أصيلة الثقافي ـ بأن يتم التعاون بين الطرفين على المدى الطويل في المشاريع الثقافية والتربوية، ومشاريع حفظ التراث بين الهيئة في أبوظبي ومؤسسة منتدى أصيلة في المغرب.
وبموجب المذكرة سيتعاون الطرفان في إجراء البحوث وأعمال التطوير لمخطط متحف أصيلة للفنون في المغرب، حيث تتولى الهيئة إعداد دراسة جدوى لهذا المشروع بالتشاور مع مؤسسة منتدى أصيلة.
كما تنص المذكرة على التبادل المستمر بين الطرفين للمنشورات وخاصة الإصدارات النوعية للمكتبة الوطنية في الهيئة ومكتبات أخرى ذات صلة، ومشاريع الهيئة للقراءة والنشر.
وتشمل المذكرة أيضا التعاون المستمر في المجالات المرتبطة بتعليم الفنون والفنانين والتبادل الفني، حيث يتم استقبال الفنانين المغربيين في أبوظبي للمشاركة في المشاريع والبرامج الثقافية، وبالمقابل، يتم استقبال الفنانين الإماراتيين من أبوظبي في مدينة أصيلة (وغيرها من المدن والبلدات المغربية من خلال مؤسسة منتدى أصيلة) لغايات التبادل ذاتها.
وقال الدكتور سامي المصري "تعد هذه المذكرة واحدة من أهم إنجازات الهيئة التي تطمح إلى خلق شراكة مع المؤسسات الثقافية الرائدة في المنطقة. ويأتى توقيع المذكرة في إطار توثيق صلاتنا الثقافية من خلال تنفيذ العديد من البرامج الثقافية، وقد رأينا ذلك يتحقق من خلال ورش العمل الفنية لمجموعة من فناني الإمارات خلال مهرجان أصيلة الحالي، وسنرى المزيد من ثمار التعاون خلال جلسات ندوة الدباوماسية والثقافة التي ستنعقد أعمالها في المهرجان والتى تجسد توجهات الهيئة".
من جهته أعرب محمد بن عيسى عن سعادته لتوقيع هذه الاتفاقية وقال "تعزز هذه المذكرة من عملية تبادل الخبرات والتجارب، ونتطلع في منتدى أصيلة إلى العمل معا لتحقيق المشاريع المدرجة على الاتفاقية".
وأضاف الدكتور المصري أن الشراكة مع منتدى أصيلة قد تتسع لتشمل عدة مجالات، وقال "إننا نتطلع إلى تقديم خلاصة خبرتنا الواسعة في التخطيط للمتاحف وإنشائها، وهو المجال الذي تتمتع به الهيئة بخبرة سنوات عديدة، حيث سنعمل على مشاركة منتدى أصيلة هذه الخبرات لدراسة إنشاء متحف للفن المغربي المعاصر في أصيلة بدعم من حكومة أبوظبي والهيئة".
ويأتي توقيع الاتفاقية جزءا من برنامج الهيئة الثري في مهرجان أصيلة الثقافي في المغرب. ويمثل دولة الإمارات العربية المتحدة، ضيف الشرف في مهرجان أصيلة لهذه السنة، كل من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع و شركة "مصدر".