اتصالات بين باريس وطرابلس لتحديث السلاح الليبي

ميراج اف1: طائرة تفوق جوي في الترسانة الليبية

باريس - افادت مصادر متطابقة في باريس الاربعاء ان فرنسا تجري مباحثات مع ليبيا لتجسيد اتفاق اطار عسكري يهدف الى تحديث السلاح الليبي، وذلك في اطار التعاون الدفاعي الذي استؤنف بين البلدين عام 2005.
واكدت مصادر في الادارة العامة للتسلح التابعة لوزارة الدفاع الفرنسية ان "اتصالات" تجري، موضحة ان مدير العلاقات الدولية في الادارة جان بول بانييه زار طرابلس اخيرا.
وذكرت المصادر ان فرنسا وليبيا انجزتا خطوة كبيرة نحو توقيع مجموعة من العقود العسكرية وبيع نحو عشرين طائرة ايرباص.
وافاد مصدر قريب من الملف ان الاتفاق قيد النقاش "يهدف خصوصا الى افساح المجال امام ليبيا لاستعادة القدرة العملانية التي كانت تتمتع بها قبل الحظر الدولي على الاسلحة" الذي فرض بين عامي 1986 و2004.
وفي هذا الاطار، تتناول المباحثات المتواصلة تحديث 38 طائرة "ميراج" من طراز "اف 1" اشترتها ليبيا بين عامي 1978 و1980، بحسب مصادر قريبة من الملف.
وقد يشمل التحديث ايضا زوارق دورية وصواريخ مضادة للسفن من طراز "اوتومات".