اتصالات الاماراتية أول سفيرة عربية في عالم العرض فائق الدقة

أربعة أضعاف الدقة عالية الوضوح

أبوظبي – اطلقت شركة "اتصالات" الاماراتية اول خدمة تلفزيونية بنظام العرض فائق الدقة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وتعتزم الشركة الرائدة في مجالها اتاحة وصول زبائنها إلى أشهر قنوات العاملة بنظام "الترا اتش دي" عبر شراكة مع شركة هواوي.

وستمكن الميزة مشتركي باقة "elife" في الامارات من التمتع بميزة الفيديو حسب الطلب اضافة للقنوات "4 كي"، من خلال الاشتراك بخدمة جهاز الاستقبال التلفزيوني فائق الدقة.

والتقنية توفر جودة تعادل أربعة أضعاف الدقة عالية الوضوح عبر تجربة عرض بدقة تبلغ 3840×2160 بكسل.

وتتيح التقنية ألوانا أكثر حيوية وتنوعاً كما تظهر الصورة بدقة عالية تتيح للمستخدمين مشاهدة أدق التفاصيل والتي لا يمكن رؤيتها باستخدام مزايا العرض العادي أو العرض عالي الوضوح أو حتى العرض عالي الوضوح بالكامل.

وقال نائب رئيس الابتكار وخدمات الاتصال المنزلية في "اتصالات" راشد العبار "في إطار رؤيتنا الهادفة إلى توفير أفضل تجربة مشاهدة، نجحنا في إطلاق حلول نظام العرض IPTV في الإمارات منذ سنوات قليلة مضت، ونعمل اليوم جاهدين على تقديم تقنية العرض بدقة 4 كي والتي من شأنها أن تحدث تحولاً جذرياً في تجربة مشاهدة مقاطع الفيديو في المنزل. وانطلاقاً من المكانة الرائدة التي تتفرد بها اتصالات في صدارة الترفيه المنزلي، نحرص على منح زبائننا أفضل تجربة مشاهدة متكاملة بالاعتماد على أحدث التقنيات المتوفرة عالمياً. وفي هذا السياق، يسرنا العمل جنباً إلى جنب مع شركة هواوي لنوفر لعملائنا تجربة مشاهدة منزلية شبيهة بتجربة IMAX".

من جانبه قال رئيس مجموعة "اتصالات هواوي" بينغ شيونغي "يعتبر هذا التعاون فرصة كبيرة تخدم زبائن شركة اتصالات الذين يرغبون في الحصول على تجربة مشاهدة فيديو أكثر تطوراً. وتأتي هذه الخطوة إيماناً منا بأن توحيد الجهود بين اتصالات وهواوي في مجال ابتكار الدقة الفائقة سيقود دون أدنى شك إلى توفير أفضل الخدمات في المنطقة".

وبدات شاشات الدقة الفائقة 4 كي في الظهور في العام 2013، غير انها لا تزال محصورة الانتشار بسبب اسعارها المرتفعة.

تُعبّر هذه الدقة عن عدد البكسلات (المربعات الصغيرة التي تشكل الصورة) الموجودة ضمن الشاشة، فكلما زادت البكسلات، أصبحت الصورة نقية وواضحة، والعكس صحيح. حيث يمكن للعين المجردة رؤية البكسلات الموجوة في شاشة تعمل بدقة 320×240 بكسل بكل وضوح، بينما شاشة تعمل بدقة "ألترا إتش دي" من الصعب جدًا رؤية بكسلاتها حتى مع الاقتراب من الشاشة.

وتستعد شارب لتطرح مع التلفزيونات الاكثر دقة ووضوحا في العالم، ببدء مبيعات محدودة لتلفزيونات "8 كي" تمهيدا لاطلاق بث تجريبي بهذه التقنية في اليابان العام المقبل.

وتقدم التقنية الجديدة والمعروفة بـ"سوبر هاي-فيجين" او "8 كي" درجة وضوح تصل الى 7.80×4.320 بكسلا، وهي دقة اكبر بـ 16 مرة مقارنة بتلفزيونات الوضوح العالي "اتش دي".

كما تنوي ال جي الكورية الجنوبية في ذات السياق الاعلان عن تلفزيون مماثل في الدقة غير ان نظيرتها اليابانية ستكون سباقة في طرح الجهاز في الاسواق.