اتخنقنا: شعار للوفد يدعو إلى التغيير

في مواجهة الآلة الاعلامية الكبيرة للحزب الوطني

القاهرة - بعد أن دشن الرئيس المصري حسني مبارك، مرشح الحزب الوطني الحاكم، حملته الانتخابية الأربعاء بشعار "العبور للمستقبل"، دشن الدكتور نعمان جمعة، رئيس حزب الوفد الليبرالي والمنافس الرئيسي لمبارك حملته الانتخابية اليوم الخميس بشعار "اتخنقنا" الذي يوحي بالرغبة في التغيير.
فقد نشر الحزب إعلانات علي صفحة كاملة في الصحف الرسمية والمستقلة تحت عنوان كبير هو (اتخنقنا) أسفلها صور لأربعة من المصريين وهم ينفخون بأفواههم، ويرفعون أيديهم في حركات احتجاجية، كناية عن الضيق والرغبة في التغيير، وأسفل الإعلان صورة لرئيس حزب الوفد بجوارها عبارة "معايا يا شعب مصر .. نغير مصر بجد".
وأثار الإعلان الذي نشرته الصحف الحكومية استغراب القراء، كونه أول إعلان ينشر بهذا الشكل، ينتقد ضمنا استمرار الرئيس مبارك رئيسا لمصر مدة 24 عاما، ويدعو إلى التغيير، ويشير إلى أن المصريين "اختنقوا"، ويرغبون في بديل رئاسي جديد.
وذكرت صحيفة "المصري اليوم" اليومية المستقلة في عدد الخميس أن هذا الشعار (اتخنقنا) أثار أزمة عندما طلب حزب الوفد نشر إعلان يتضمنه في الصحف الرسمية ووسائل الإعلام، إذ رفض نشره رؤساء تحرير الصحف الرسمية في بداية الأمر وترددوا، ما دفع قادة الحزب للاتصال بكل من صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى، وأنس الفقي وزير الإعلام. واستمر هذا قرابة ساعة ونصف، قبل أن تنتهي الأزمة باتصال "الأهرام" بحزب الوفد وإبلاغه نشر الإعلان، الذي نشر الخميس بالفعل في الصفحات الداخلية للصحف الرسمية.
يذكر أن صحف مصرية قالت إن الدكتور سامي عبد العزيز الأستاذ في كلية الإعلام جامعة القاهرة وخبير الإعلانات، وزوج ابنة رئيس حزب الوفد، هو الذي يقود حملة الوفد الإعلامية، رغم أنه عضو في الحزب الوطني الحاكم، كما إن الوفد قام بتدشين موقع على شبكة الإنترنت لرئيس الحزب على غرار ما فعل الحزب الوطني للرئيس مبارك مرشحه في الانتخابات، وأتاح للمصريين فرصة الدخول على شبكة الإنترنت، وتقديم أسئلة للمرشح الرئاسي عن مطالبهم.
وكانت الحملة الانتخابية لمرشح الوفد لمنصب رئيس الجمهورية الدكتور نعمان جمعة قد انطلقت تحت شعار "معايا يا شعب.. نغير مصر بجد".. وتضمنت بياناً إلى المصريين عن طريق القنوات التليفزيونية، استعرض خلاله أهم النقاط، التي يتضمنها برنامجه الانتخابي. وسيبدأ الدكتور جمعة لقاءاته الجماهيرية مع الناخبين اعتباراً من يوم الأحد القادم، ويعقد مؤتمراً شعبياً في مدينة بورسعيد، معقل الوفد، تحضره قيادات الحزب، وأعضاء اللجان، والجماهير الوفدية في محافظات القناة وشمال الدلتا.
وقد أعد الوفد، كما يقول موقعه الانتخابي على الإنترنت، حملة على أكثر من محور في التليفزيون المصري بقنواته الأرضية والفضائية، وبعض القنوات العربية، بالإضافة إلى الإذاعة. كما ستتم الاستعانة بجميع وسائل الاتصال الحديثة مثل البريد الإلكتروني ورسائل الهاتف المحمول.(قدس برس)