اتحاد كتاب مصر يصدر بيانا بمناسبة زيارة أوباما

القاهرة ـ من أحمد فضل شبلول
اتساقا مع الرؤية الجديدة

أصدر اتحاد كتاب مصر برئاسة الكاتب محمد سلماوي بيانا خاصا بمناسبة زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما للقاهرة في الرابع من يونيو/حزيران الجاري، والتي تعد الأولى لمنطقة الشرق الأوسط منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة الأميركية.
وجاء في البيان "لعل رئيسا أميركيا لم يحظ باهتمام الشعب المصري قدر ما حظى به الرئيس باراك أوباما. ولذا فزيارته الوشيكة لمصر تعد لفتة طيبة يسعد بها المصريون وخاصة الأوساط الثقافية."
وعن القضية الفلسطينية أضاف البيان "إذا كانت هذه الزيارة تحمل رسالة بتغيير ما في السياسة الأميركية تجاه مصر والعرب والمسلمين، فإننا نرى أن إزالة فكرة تصادم الحضارات ضرورة مهمة ضمن هذه الرسالة، ويقع في القلب منها على المستوى السياسي القضية الفلسطينية بصفتها القضية المحورية للعرب والمسلمين."
وعن الشأن الثقافي والموقف من ترشيح الفنان فاروق حسني وزير الثقافة المصري لإدارة اليونسكو أشار البيان إلى ما ينشغل به الرأي العام حاليا وهو ترشيح حسني لرئاسة اليونسكو، مؤكدا "أن كتاب مصر ينتظرون تصرفا ملموسا يدل على تغيير النظرة الأميركية السلبية للقضايا العربية، والتراجع عن موقف الإدارة السابقة من المرشح المصري الذي حظي بتأييد عربي وأفريقي."
ويتطلع البيان إلى أن تتخذ الإدارة الجديدة للرئيس أوباما "خطوات عملية لتغيير هذا الموقف من مرشح مصر والعرب بصفته فنانا كبيرا ورمزا من رموز الثقافة العربية وذلك اتساقا مع الرؤية الجديدة التي يطرحها الرئيس أوباما في علاقة بلده مع البدان العربية والإسلامية."