اتحاد الشغل التونسي يساند ترشيح بن علي لولاية جديدة

النقابيون يساندون ترشيح بن علي

تونس - تلقت مساعي الرئيس التونسي زين العابدين بن على للفوز بولاية رئاسية جديدة دفعة اضافية اثر اعلان الاتحاد العام التونسي للشغل مساندة ترشيحه.
وجاء في برقية ارسلها عبد السلام جراد رئيس الاتحاد العام لبن علي ان "الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد قررت بعد نقاش حر وديمقراطي مساندة ترشحكم للفترة الرئاسية المقبلة ودعت النقابيين والعمال الى التصويت لفائدتكم تجسيدا لهذا القرار".
وستجري الانتخابات الرئاسية والتشريعية في تونس في 24 تشرين الاول/اكتوبر وترشح الرئيس الحالي زين العابدين بن علي لولاية رابعة من خمس سنوات.
ويحظى التجمع الدستوري الديموقراطي الحزب الحاكم الذي يرأسه بن علي بغالبية ساحقة في البرلمان (148 مقعدا من اصل 182) وتتوزع المقاعد الـ 34 الباقية بين خمسة احزاب معارضة.
وقال بيان الاتحاد العام للشغل أن قرار دعم بن علي يأتي بمثابة "اعتراف بما حققته تونس بقيادتكم الحكيمة من نجاحات في شتى الميادين ادت الى ضمان استقرار مجتمعنا".
ومضى البيان يقول "اننا نتطلع بكل تفاؤل الى ان تشهد السنوات الخمس المقبلة برئاستكم تحقيق المزيد من الانجازات على درب ترسيخ الحريات ودفع مسيرتنا التنموية وتعزيز مكتسبات شعبنا الاجتماعية والحضارية".
من جهة اخرى كلف الرئيس التونسي، السيد عبد الوهاب الباهي رئيس مركز تونس الدولي للتحكيم برئاسة المرصد الوطني للانتخابات الرئاسية والتشريعية وتشكيل أعضائه.
وحث بن علي الباهي على القيام بمعاينة ميدانية لكل الظروف التي ستتم فيها الانتخابات بكافة مراحلها على أن يقع رفع تقرير في هذا الشان إلى رئيس الجمهورية.
وقد أمر الرئيس التونسي هيئات الدولة المعنية بتسهيل عمل المرصد كي يقوم بمهامه في أحسن الظروف وبكل استقلالية وشفافية.
وقال الباهي في تصريح عقب لقائه ببن علي أنه لمس حرصه الشديد على تأمين كل الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في إطار الشفافية وسيادة القانون".
وكان حزب الوحدة الشعبية (معارضة مشروعة) رشح أمينه العام محمد بوشيحا للانتخابات الرئاسية كما جاء في بيان للحزب اصدره مؤخرا في العاصمة التونسية.
وصدر هذا الاعلان اثر اجتماع المجلس المركزي للحزب الذي قرر ايضا المشاركة في الانتخابات التشريعية التي ستجري في الوقت نفسه مع الانتخابات الرئاسية.
واضافة الى حزب الوحدة الشعبي (7 مقاعد) سبق لحزبين آخرين في المعارضة، حزب التجديد (5 مقاعد) والحزب الاجتماعي الليبرالي (مقعدين) ان عينا مرشحيهما وهما محمد علي حلواني للتجديد ومنير الباجي للحزب الاجتماعي الليبرالي.