ابل لا يجد له موطئ قدم في وطن الساعات الفاخرة

'الفصل المقبل في تاريخ آبل'

برن - قالت هيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية إن شركة آبل لن تتمكن من طرح ساعتها الذكية الجديدة في سويسرا قبل نهاية العام الحالي على الاقل بسبب قضية حقوق ملكية فكرية.

وخاضت المجموعة الأميركية التي سبق لها أن أحدثت ثورة في مجال الموسيقى وثورة أخرى في مجال الهواتف الخلوية غمار الأكسسوارات الموصولة مع ساعة "آبل واتش" التي ستكون، بحسب المدير العام تيم كوك، "الفصل المقبل في تاريخ آبل".

وقالت الهيئة إن عملاق التكنولوجيا الاميركي لا يستطيع أن يستخدم صورة او كلمة آبل لاطلاق ساعته الجديدة داخل سويسرا وطن الساعات الفاخرة بسبب حقوق ملكية فكرية منذ عام 1985 مستدلة على ذلك بوثيقة من المعهد الاتحادي السويسري للملكية الفكرية.

وقالت الهيئة إن براءة الاختراع من المقرر أن تنتهي في الخامس من شهر ديسمبر/كانون الاول من العام الجاري.

وبراءة الاختراع الحالية تعود لوليام لونغ مالك العلامة التجارية ليونارد التي كانت اول من يسجل براءة الاختراع.

ولم تعلق آبل بشكل فوري على طلب من رويترز للتعقيب.

ولم يتسن الاتصال بالمعهد الاتحادي السويسري لحقوق الملكية الفكرية خارج ساعات العمل المعتادة.

ويعول صناع الساعات السويسرية الفاخرة الذين لا يزالون تحت صدمة الرفع المفاجئ لقيمة الفرنك السويسري والتهديد الجديد المتمثل بالساعات الذكية على الجودة والحرفية لتخطي المرحلة الصعبة.

وكشف نك حايك رئيس مجموعة سواتش في وقت سابق عن مشاريعه للساعات الموصولة، مشيرا الى هدف المجموعة القاضي بطرح ساعات ذكية اكثر منها نماذج مصغرة عن الهواتف الذكية.

والأجهزة القابلة للارتداء مصممة لكي تلبس على الجسم وليس لحملها، وهذه الأجهزة مثل النظارات والساعات تلتقط الصور وتسجل مقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية، وترد على الاتصالات وتجري المكالمات وتتصفح الإنترنت، وتعتبر أهم خاصية تقدمها الأجهزة القابلة للارتداء هي الحصول على المعلومة الفورية للأشياء من حولك.

وبعد التزامه الصمت لفترات طويلة حيال مشاريع الساعات الذكية، اعلن نك حايك انطلاق "سواتش" في هذا القطاع مع نموذج مصمم لمحبي رياضة كرة الطائرة الشاطئية.

واعترضت مجموعة سواتش غروب أكبر منتج للساعات في العالم في وقت سابق على تسجيل شركة آبل، أكبر منتج للالكترونيات عالميا، للعلامة التجارية "آي ووتش" بسبب التشابه الكبير بين هذه العلامة التجارية وعلامة "آي سواتش" التي تنتجها سواتش غروب، حسب ما جاء في تقارير إعلامية متطايقة.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية عن نيك هايك، الرئيس التنفيذي لمجموعة سواتش جروب، القول إن شكوى سواتش تشمل أيضا جميع الدول التي قدمت فيها آبل طلبات لتسجيل "آي ووتش" كعلامة تجارية.

وقال هايك إن اعتراض المجموعة على تسجيل العلامة التجارية "آي ووتش" إجراء طبيعي لحماية علامتها التجارية، موضحا "نحن نتصرف بنفس الطريقة لحماية كل العلامات التجارية التي نحميها".

وقال هايك إن آبل قد تغير اسم ساعتها بسبب التشابه الكبير مع آي سواتش. ورفضت كريستن هوغو المتحدثة باسم آبل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية التعليق على موقف سواتش.

افاد استطلاع اجرته شركة سامسونغ الكورية الجنوبية ان نحو نصف الأشخاص الذين يستخدمون منتجات التكنولوجيا القابلة للارتداء يشعرون أنهم يكونون أكثر ذكاء بفضلها، واعتبر 61 بالمئة منهم انها تجعلهم أكثر إطلاعا.

وقال الخبير التكنولوجي بين وود لصحيفة الديلي تلغراف ان الجهاز الذي يُرتدى يساعد بكل تأكيد على شعور المستخدم بأنه أوسع اطلاعا، إذ بدلا من فتح الهاتف الذكي تتيح الأجهزة القابلة للارتداء ان يرى بسرعة من المتصل أو يقرأ الرسالة ثم يقرر الاستجابة أو عدمها.