ابطال افريقيا: قمة مصرية

نيقوسيا - من مصطفى المنجاوي
الرجاء المغربي: طل الاحتمالات واردة

يحتضن المجمع الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء قمة عربية ساخنة على اعرق مسابقة للاندية في القارة السمراء بين الرجاء البيضاوي المغربي والزمالك المصري في ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا في كرة القدم.
وهي المرة السادسة التي يكون فيها فريقان عربيان طرفا في الدور النهائي لافضل مسابقة في القارة الافريقية بعدما التقى الهلال السوداني مع الاهلي المصري عام 1987، والرجاء البيضاوي مع مولودية وهران الجزائري عام 1989، والوداد البيضاوي المغربي مع الهلال السوداني عام 1992، والزمالك مع الترجي التونسي عام 1994، والرجاء البيضاوي مع الترجي عام 1999.
وكان بلوغ الرجاء البيضاوي والزمالك الدور النهائي منطقيا فكلاهما تصدر مجموعته في الدور ربع النهائي عن جدارة امام اعرق الاندية على الصعيد القاري، فالرجاء حل اول في المجموعة الاولى برصيد 13 نقطة امام مازيمبي من الكونغو الديموقراطية وجان دارك السنغالي والاهلي المصري حامل اللقب، فيما تصدر الزمالك المجموعة الثانية برصيد 13 نقطة ايضا امام اسيك ابيدجان العاجي حامل اللقب عام 1998 والترجي التونسي حامل اللقب عام 1994 ووصيف بطل عامي 1999 و2000 وكوستا دو سول الموزامبيقي.
وسيكون الشطر الاول من الدور النهائي بين الرجاء والزمالك حامي الوطيس لاعتبارات عدة ابرزها التنافس الكبير بين الكرتين المغربية والمصرية والاهمية التي تكتسيها مباريات منتخبي البلدين والتي لا تنعدم في مباريات انديتها بالاضافة الى عراقة الناديين وسمعتهما سواء قاريا او محليا.
ويشكل الرجاء البيضاوي الى جانب جاره وغريمه التقليدي الوداد قطبي كرة القدم المغربية، فيما يمثل الزمالك وغريمه الاهلي ريادة الكرة المصرية.
ومن دون شك ان الفريقين سيمتعان الالاف من الجماهير التي ستحضر مواجهتهما سواء بالدارالبيضاء او القاهرة على اعتبار انهما يلعبان كرة حديثة تعتمد على اساليب فنية جديدة من خلال ضم صفوفهما للاعبين شباب ومخضرمين من الطراز الرفيع يشكلون العمود الفقري للمنتخب الاول في البلدين.
والمباراة ثأرية بالنسبة الى الزمالك لان الرجاء انتزع 4 نقاط من اصل 6 من جار الاخير الاهلي في مباراتي الفريقين في الدور ربع النهائي حيث فاز الفريق المغربي 2-1 في الدار البيضاء وتعادل 3-3 في القاهرة.
وكان فوز الرجاء البيضاوي على الاهلي نقطة انطلاقته نحو الدور نصف النهائي لانه فاز في مبارياته الثلاث التالية وكان اول المتأهلين الى دور الاربعة قبل مرحلة من نهاية دور الربع.
ويعتبر فريق "الشياطين الخضر" وهو لقب الرجاء البيضاوي من اعرق الاندية المغربية، وهو معروف بطريقة لعبه التي تعتمد على الاستعراض.
وسيطر الرجاء البيضاوي على لقب الدوري المحلي في السنوات الاخيرة وكسبه 6 مرات متتالية قبل ان يحرمه حسنية اغادير العام الماضي من التتويج للمرة السابعة.
وتأخر الرجاء البيضاوي في الظهور على الساحة القارية لانه لم يحرز لقبه الاول في الدور المحلي سوى عام 1988 ليشارك في مسابقة دوري الابطال في العام التالي ويحرز لقبها على حساب مولودية وهران الجزائري بركلات الترجيح.
وفشل الرجاء البيضاوي في الدفاع عن لقبه عام 1990 حيث خرج من الدور الثاني، لكنه عاد بقوة عام 1997 واحرز اللقب على حساب ابواسي غولد فيلدز الغاني بركلات الترجيح ايضا.
ولم يخالف الرجاء البيضاوي القاعدة وخرج من ربع النهائي عام 1998، قبل ان يتوج بطلا للمرة الثالثة عام 1999 على حساب الترجي التونسي بركلات الترجيح ايضا.
وخرج الرجاء البيضاوي من الدور الثاني عامي 2000 و2001.
وابتسمت ركلات الترجيح للرجاء البيضاوي في ثلاث نهائيات خاضها حتى الان، علما بانه احرز اللقب خارج قواعده عامي 1989 و1999، وبالتالي فخوضه مباراة الاياب خارج ارضه لن يمنعه من احراز اللقب.
يذكر ان الرجاء البيضاوي كان اول فريق عربي وافريقي يحظى بشرف تمثيل القارة السمراء في بطولة العالم للاندية التي اقيمت نسختها الاولى في البرازيل عام 2000، علما بانه احرز كأس السوبر الافريقية والكأس الافرواسيوية في العام ذاته.
والرجاء البيضاوي مدرسة كروية مشهورة بتفريخ اللاعبين الشباب ومجموعته الحالية اكبر دليل على ذلك لان معدل سن اللاعبين لا يتعدى 23 عاما.
ويعول الرجاء البيضاوي كثيرا على خط هجومه بقيادة النجم الصاعد هشام ابو شروان هدافه وهداف المسابقة حتى الان برصيد 7 اهداف وكان له الفضل بنسبة كبيرة في بلوغه الدور النهائي.
ويبرز في صفوف الرجاء المهاجم الكاميروني فرانسوا صاحب 5 اهداف حتى الان، الى جانب خط وسط متماسك بقيادة زكريا عبوب.
ولا تكمن قوة الرجاء في خطي الوسط والهجوم فقط بل حتى في دفاعه بقيادة المخضرم عبد اللطيف جريندو وعبد الواحد عبد الصمد الذي سجل هدف الفوز في مرمى مازيمبي الكونغولي.
في المقابل، كان الزمالك سباقا الى المشاركة في المسابقة وبالتحديد عام 1979 وخرج من ربع النهائي، لكنه عوض عام 1984 واحرز اللقب على حساب شوتينغ ستارز النيجيري، ثم خرج من نصف النهائي عام 1985، واحرز اللقب عام 1986 على حساب افريكا سبور بركلات الترجيح، قبل ان يخرج من ربع النهائي عام 1987 ومن الدور الاول عام 1989.
واحرز الزمالك اللقب عام 1993 على حساب اشانتي كوتوكو الغاني بركلات الترجيح ايضا، وخسر نهائي 1994 امام الترجي قبل ان يفوز باللقب عام 1996 على حساب شوتينغ ستارز بركلات الترجيح، ويخرج من ربع النهائي عام 1997.
ويدرك الزمالك جيدا صعوبة مهمته امام الرجاء خصوصا وان الاخير صعب المراس على ارضه ومن الصعب التكهن بالنتيجة التي سيحققها بعدما اكتسح اسيك ابيدجان العاجي 4- صفر في اياب نصف النهائي.
وابدى الجهاز الفني للزمالك ومسؤولو النادي تخوفا كبيرا من مواجهة الرجاء في هذا الموعد بالذات بسبب سوء الاحوال الجوية في المغرب وتعود اللاعبين المغاربة على اللعب في هذه الظروف خلافا للمصريين.
وسافر الزمالك مبكرا الى المغرب ليتأقلم مع احوال الطقس هناك، واكد جهازه الفني جهوزية اللاعبين للمواجهة الحاسمة.
ويعول الزمالك على لاعبيه الدوليين المخضرمين حازم امام والشقيقان التوأم حسام وابراهيم حسن (36 عاما)، والاخيران يأملان في تحقيق انجاز سبق ان قادا فريقهما السابق الاهلي الى نيله قبل 15 عاما وبالتحديد عام 1987 على حساب الهلال السوداني.
وساهم التوأم بشكل كبير في تأهل الزمالك الى الدور النهائي، فحسام هو هدافه في المسابقة حتى الان برصيد 6 اهداف، وابراهيم هو العقل المدبر في الدفاع والمساند لخطي الوسط والهجوم.
وتضم مجموعة الزمالك لاعبين بارزين في مقدمتهم مدحت عبد الهادي وبشير التابعي وطارق السيد وتامر عبد الحميد ووليد عبد اللطيف وحازم امام وعبد الحليم علي.