ابراهيموفيتش ينقذ ميلان في مباراة مجنونة

مباراة متقلبة

روما - انقذ السويدي زلاتان ابراهيموفيتش ميلان المتصدر من تلقي هزيمته الرابعة هذا الموسم بعدما ادرك له التعادل امام ضيفه اودينيزي 4-4 في الوقت بدل الضائع، فيما اهدى الارجنتيني استيبان كامبياسو مدرب انتر ميلان الجديد البرازيلي ليوناردو فوزه الثاني وجاء على حساب كاتانيا 2-1 الاحد في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

على ملعب "سان سيرو"، قدم ميلان واودينيزي مباراة مجنونة ومثيرة الى اقصى الحدود كادت ان تذهب نقاطها الثلاث الى الضيوف بعد ان تقدموا 4-3 في الدقيقة 89، لكن ابراهيموفيتش العائد من الايقاف خطف هدف التعادل لفريق المدرب ماسيميليانو اليغري في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وكاد اودينيزي يخطف فوزا ثمينا من هذه المواجهة كونه تقدم على مضيفه في ثلاث مناسبات ومن هدمات مرتدة، احداها بفارق هدفين (3-1) لكن الفريق اللومباردي الذي فرض افضليته طيلة المباراة نجح في العودة من بعيد والحصول على نقطة رفع من خلالها رصيده الى 40 نقطة في الصدارة بفارق 6 نقاط عن اقرب ملاحقيه لاتسيو الذي سقط على ارضه امام ليتشي 1-2.

ووجد ميلان نفسه متخلفا في الدقيقة 35 بهدف سجله انتونيو دي ناتالي الذي تابع الكرة داخل الشباك بعدما ارتدت من القائم اثر تسديدة من زميله السويسري غوكهان ايلنر.

وجاء رد "روسونيري" في الوقت بدل الضائع عندما نجح البرازيلي الكسندر باتو في ادراك التعادل بعد عرضية ارضية متقنة من ابراهيموفيتش العائد من الايقاف.

وفي بداية الشوط الثاني وخلافا لمجريات اللعب استعاد اودينيزي التقدم بكرة رأسية للتشيلي اليكسيس سانشيز اثر عرضية من مواطنه ماوريتسيو ايسلا (53)، ثم اكتملت المفاجأة عندما اضاف الضيوف الهدف الثالث عندما خسر الهولندي كلارينس سيدورف الكرة في منتصف منطقة اودينيزي فخطفها ايلنر ومررها الى دي ناتالي الذي توغل بها وتلاعب بدانييلي بونيرا قبل ان يضع الكرة في الزاوية اليسرى الارضية لمرمى الحارس ماركو اميليا (66)، معززا صدارته لترتيب الهدافين برصيد 13 هدفا.

وحاول اليغري ان يتدارك الموقف فزج بانتونيو كاسانو بدلا من سيدورف (68) الذي خرج وسط صافرات استهجان جمهور "سان سيرو".

وعاد ميلان الى اجواء اللقاء بهدية من المغربي مهدي بنعطية الذي حاول اعتراض تمريرة طولية من البرازيلي تياغو سيلفا لكنه حولها برأسه عن طريق الخطأ داخل شباك حارسه السلوفيني سمير هاندانوفيتش (78)، قبل ان ينجح باتو في ادراك التعادل وتسجيل هدفه الثاني في المباراة والثامن هذا الموسم عندما وصلته الكرة على حدود المنطقة بتمريرة بينية متقنة من كاسانو فسيطر عليها وتلاعب ببنعطية قبل ان يسددها في الزاوية اليسرى الارضية لمرمى الضيوف (82).

لكن الارجنتيني جيرمان دينيس الذي دخل بدلا من دي ناتالي، خطف هدف التقدم لاودينيزي قبل دقيقة على نهاية الوقت الاصلي اثر هجمة مرتدة وصلت على اثرها الكرة الى ايسلا الذي مررها لمهاجم نابولي السابق فغمزها الاخير بحنكة بعيدا عن متناول اميليا.

وعندما اعتقد الجميع ان ميلان سيتلقى هزيمته الثالثة على ملعبه هذا الموسم نجح ابراهيموفيتش في خطف هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة بتمريرة اخرى من كاسانو الذي كان ايضا مهندس هدف الفوز على كالياري (1-صفر) امس الاول الخميس في مباراته الاولى مع الفريق اللومباردي.

وهذا الهدف العاشر لابراهيموفيتش هذا الموسم.

وعلى الملعب "الاولمبي" في العاصمة، لم يستفد لاتسيو من اكتفاء ميلان بنقطة من مباراته المجنونة مع اودينيزي، اذ مني بهزيمة مفاجئة امام ضيفه ليتشي الذي يصارع للهروب من منطقة الخطر، بنتيجة 1-2.

وافتتح ليتشي التسجيل في الدقيقة 39 عندما سدد البرازيلي جيدا الكرة بالقائم فارتدت من ظهر الحارس الاوروغوياني فرناندو موسليرا وتهادت داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني، ادرك ستيفانو ماوري التعادل بتسديدة من مسافة قريبة (47)، الا ان الاوروغوياني كارلوس غروسمولر اهدى ليتشي فوزه الخامس هذا الموسم في الدقيقة 72 بعد عرضية من جوسيبي فيفيس، ملحقا بالفريق الابيض والازرق هزيمته الخامسة هذا الموسم.

وتخلى لاتسيو بهذه الخسارة عن مركزه الثاني لمصلحة نابولي الذي زاد من محن ضيفه يوفنتوس والحق به هزيمة ثقيلة اخرى يضيفها الى تلك التي مني بها في المرحلة السابقة على ارضه امام بارما (1-4)، وذلك بالفوز عليه بثلاثة اهداف نظيفة للاوروغوياني ادينسون كافاني سجلها جميعها برأسه، الاول في الدقيقة 20 بعد تمريرة من كريستيان ماجيو، والثاني في الدقيقة 6 بعد عرضية من اندريا دوسينا، والثالث في الدقيقة 53 بطريقة "سابحة" اثر عرضية من السلوفاكي ماريك هامسيك، رافعا رصيده الى 13 هدفا هذا الموسم في صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع دي ناتالي.

ولم تكن حال فريق العاصمة الاخر روما افضل اذ سقط امام مضيفه سمبدوريا 1-2 ايضا لكنه حافظ على مركزه الرابع مستفيدا من خسارة يوفنتوس واكتفاء باليرمو السادس بالتعادل مع مضيفه كييفو صفر-صفر.

وكان روما البادىء بالتسجيل في الدقيقة 17 عبر المونتينيغري ميركو فوسينيتش بعد مجهود فردي انهاه بتسديدة من زاوية صعبة ، لكن فريق العاصمة تلقى ضربة في بداية الشوط الثاني عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه الحارس البرازيلي جوليو سيرجيو بعد اسقاطه انجيلو بالومبو داخل المنطقة متسببا بركلة جزاء نفذها نيكولا بوتزي بنجاح (58).

وعندما اعتقد الجميع ان الطرفين سيكتفيان بالتعادل ارتكب المدافع البرازيلي جوان خطأ بعدما اهدى الكرة لستيفانو غوبيرتي الذي اودعها شباك الحارس البرازيلي الاخر دوني في الدقيقة 83.

وشهدت الدقائق الاخيرة من اللقاء طرد مدافعي سمبدوريا ستيفانو لوتشيني (86) ودانييلي غاستالديلو (90) لحصول كل منهما على انذار ثان، الا ان ذلك لم يمنع فريقهما من استعادة توازنه بعد هزيمتين على التوالي ورفع رصيد الى 26 نقطة، في حين مني روما بهزيمته الرابعة هذا الموسم.

وعلى ملعب "انجيلو ماسيمينو"، حول انتر ميلان حامل اللقب تخلفه امام مضيفه كاتانيا الى فوز 2-1 هو الثاني في ثاني مباراة له بقيادة ليوناردو الذي حل بدلا من الاسباني رافايل بينيتيز.

ويدين "نيراتزوري" بفوزه الثامن هذا الموسم الى لاعب الوسط الارجنتيني المتألق استيبان كامبياسو الذي سجل الهدفين.

وكان صاحب الارض البادىء بالتسجيل في الدقيقة 71 عندما وصلت الكرة الى الارجنتيني ماكسي لوبيز داخل المنطقة فسددها نحو المرمى لكن الصربي ديان ستانكوفيتش ابعدها عن خط المرمى لتتهيأ امام الارجنتيني الاخر اليخاندرو لوبيز الذي اودعها الشباك.

ولم ينتظر انتر ميلان كثيرا ليدرك التعادل وجاء بعد 3 دقائق فقط عبر كامبياسو الذي وصلته الكرة بتمريرة من ستانكوفيتش فسيطر عليها بيسراه ثم سددها بيمناه داخل شباك مواطنه ماريانو اندوخار، قبل ان يضع فريقه في المقدمة بعد 5 دقائق فقط وهذه المرة بكرة رأسية اثر عرضية من البرازيلي دوغلاس مايكون.

ورفع انتر رصيده الى 29 نقطة في المركز السابع بفارق 11 نقطة عن جاره ميلان المتصدر، لكنه يملك مباراتين مؤجلتين.

وعلى ملعب "سان نيكولا"، عمق بولونيا جراح مضيفه باري متذيل الترتيب والحق به الهزيمة الحادية عشرة هذا الموسم وجاءت بهدفين للسويدي البين اكدال (37) وماركو دي فايو (68) الذي رفع رصيده الى 11 هدفا.

وعلى ملعب "اينيو تارديني"، سقط بارما امام مضيفه كالياري بهدف لسيباستيان جوفينكو (52) مقابل هدفين لروبرت اكوافريسكا (22 و30).

وسقط جنوى في فخ التعادل مع مضيفه تشيزينا صفر-صفر، فيما حول فيورنتينا تخلفه امام ضيفه بريشيا بهدفين لاليساندرو ديامانتي (29) ونيكولاس كوردوفا (45)، الى فوز ثمين بفضل ثلاثة اهداف من البرتو جيلاردينو (72) والارجنتيني ماريو سانتانا (86) والصربي ادم لياييتش (88).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ميلان 40 نقطة من 19 مباراة

2- نابولي 36 من 19

3- لاتسيو 34 من 19

4- روما 32 من 19

5- يوفنتوس 31 من 19