ابتكار هاتف محمول يعتمد على الإشارات البصرية

تطورات مذهلة في الاجيال الجديدة من الهاتف المحمول

كاليفورنيا - أعلنت جامعة كاليفورنيا الأميركية أنها بدأت الخطوات العملية لإنتاج جيل جديد من الهواتف المحمولة التي ترسل وتستلم الإشارات البصرية بهدف خلق جيل جديد من وسائل الاتصال اللاسلكي الآمنة، ولتكون أفضل وأسرع من شبكة الألياف الضوئية الحالية.
وأضافت الجامعة أن مشروع الهاتف البصري يتم تمويله بمنحة قدرها 5 مليون دولار مقدمة من هيئة المشاريع والبحوث العسكرية الأميركية لاستخدامه ضمن التقنيات العسكرية المتطورة و كبديل للهاتف اللاسلكي التقليدي.
وأشار الباحثون في الجامعة أنهم يتمنون بناء أدوات بحجم الرقائق الإلكترونية المستخدمة في بعض الهواتف المحمولة لتكون مسئولة عن إرسال واستلام الإشارات البصرية.
كما سيعتمد الباحثون على الموجة الضوئية في تصنيع الهاتف البصري حيث تحمل الموجة الضوئية إشارات ونبضات مشفرة يتم ترجمتها وإعادة نبضها الأصلي عن طريق الرقائق الإلكترونية في الهاتف البصري الجديد.
بالإضافة إلى تزويد الهاتف البصري بالرموز المشفرة التي يمكن تغييرها في أي وقت بهدف زيادة معدلات الأمن ومنع اختراقه أو التجسس عليه.
ومن المتوقع أن يستخدم الهاتف البصري في التجهيزات العسكرية وخدمات الطوارئ ومع الجهات المسئولة عن مراقبة وإدارة الكوارث الطبيعية والبيئية.