إيقاف بث قناة عدن الانفصالية على الانتلسات

حملة يمنية ناجحة

لندن - اكدت مصادر غربية ويمنية متطابقة أن شركة "اتلانتك بيرد" الاميركية وافقت على مطالبة رسمية يمنية على ايقاف بث قناة عدن الانفصالية.
واشارت المصادر ان بث القناة على القمر الاوروبي انتلسات قد توقف الاحد منتصف النهار.
ويأتي إيقاف بث القناة بعد مساع حثيثة بذلتها الحكومة اليمنية مع الشركة وتوصلت معها لقطع البث عن قناة عدن مما أدى إلى توقف القناة.
وافاد مكتب عالمي للمحاماة وكلته وزارة الإعلام اليمنية بتمثيلها لمقاضاة القناة انه قد تمكن ومن خلال الرجوع إلى أكثر من 60 مرجعاً قانونياً ودولياً من إقناع الشركة بان قناة عدن الانفصالية مخالفة للقوانين والأنظمة الدولية.
وتمنع القوانين الغربية القنوات الفضائية التي تعتبرها تحريضية او التي تحث على العنف او التطرف الديني او القومي او السياسي.
وقالت مصادر في صنعاء ان حملتها نجحت في الكشف عن "طبيعة القناة واهداف القائمين عليها في السعي لزعزعة الأمن والاستقرار والثوابت الوطنية".
وتعكس القناة وجهة نظر "الحراك الجنوبي" وهي حركة سياسية تدعو الى تقسيم اليمن الى ما كان عليه قبل الوحدة.
ويواجه اليمن عددا من التحديات الامنية والسياسية والاقتصادية وتحارب حكومته على اكثر من جبهة.
وشهدت جبهتا الحراك الجنوبي والقاعدة تصعيدا في المحافظات الجنوبية، في حين يسود هدوء نسبي جبهة المواجهة مع الحوثيين في الشمال.