إيران 'تكذب' أرقام أوبك بشأن انتاجها النفطي

لإيران حسابات أخرى

دبي - قال وزير النفط الايراني رستم قاسمي الثلاثاء إن إنتاج إيران من النفط يبلغ حاليا أربعة ملايين برميل يوميا رافضا تقارير عن هبوط إنتاج البلاد إلى حوالي 2.7 مليون برميل يوميا.

وتظهر أحدث تقديرات من مصادر ثانوية نشرتها أوبك أن إيران أنتجت 2.72 مليون برميل يوميا فقط في سبتمبر/أيلول دون تغيير عن أغسطس آب. ووفقا لأحدث بيانات قدمتها إيران لأوبك أنتجت طهران 3.75 مليون برميل يوميا في أغسطس.

وقال الوزير الإيراني إن بلاده تنتج حاليا بكامل طاقتها رغم مساعي دول غربية لمنع طهران من بيع النفط في محاولة لوقف برنامجها النووي.

وقالت إيران إنها قد توقف تصدير النفط إذا تزايدت الضغوط من جراء العقوبات الغربية وإن لديها "خطة بديلة" للاستمرار بدون إيرادات النفط.

وأبلغ وزير النفط الإيراني رستم قاسمي الصحفيين في دبي "إذا تزايدت حدة العقوبات فسنوقف تصدير النفط".

وقال "أعددنا خطة لإدارة البلاد بدون أي إيرادات نفطية" مضيفا "حتى الآن لم نواجه أي مشاكل خطيرة لكن إذا تكررت العقوبات فسنلجأ إلى الخطة البديلة.

"إذا واصلتم زيادة العقوبات فسنقطع صادراتنا النفطية عن العالم".

وعلى هامش مؤتمر عن الطاقة في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة سئل الوزير عن حجم إنتاج إيران في الوقت الراهن فأجاب "إنه أربعة ملايين برميل يوميا حاليا". ولكنه رفض الافصاح عن حجم الصادرات.

وقال "تواجه إيران عقوبات أميركية منذ 30 عاما وفي نفس الوقت تدير قطاع النفط بنجاح".

وفي تقرير صادر بداية الشهر الجاري قدرت وكالة الطاقة الدولية أن صادرات إيران ستهبط لمستوى منخفض جديد عند 860 ألف برميل يوميا بانخفاض حاد من 2.2 مليون برميل يوميا في نهاية 2011.

ورفضت إيران هذه الارقام وقالت إن صادراتها استقرت في الأشهر الأخيرة.

وفي منتصف سبتمبر قال قاسمي إن الاسعار التي كانت تبلغ في ذلك الحين 118 دولارا منخفضة جدا وإن السعر ينبغي أن يرتفع إلى 150 دولار للبرميل على الأقل لكن يعلن الآن بعد مرور شهر وفي وقت نزل فيه سعر مزيج برنت عن 110 دولارات أن إيران لا تريد أن ترتفع الاسعار.

وقال للصحفيين "ونحن لا نريد لسعر النفط أن يرتفع فلابد أن يكون سعرا منطقيا" وعزا ارتفاع الأسعار لعوامل سياسية.

ومن المعتقد أن انتاج النفط الإيراني تضرر جراء العقوبات الاقتصادية الغربية. ويزيد الرقم الذي أعطاه قاسمي بشكل واضح عن كثير من التقديرات المستقلة لإنتاج إيران.

وفي وقت سابق من هذا العام قدر صندوق النقد الدولي أن إنتاج إيران في 2012 سيصل في المتوسط إلى 3.6 مليون برميل يوميا انخفاضا من 4.1 مليون برميل يوميا في العام الماضي. وكان الانتاج في بداية العام أعلى كثيرا منه في النصف الثاني مع سريان حظر الاتحاد الاوروبي على الخام الإيراني.