إيران تريد التملص من تحرشها بالقطع البحرية الأميركية

تصرف غير محترف من طائرة ايرانية حيال البحرية الاميركية

لندن - رفض الحرس الثوري الإيراني انتقادات أميركية أشارت إلى أن طائرة إيرانية بدون طيار حلقت بصورة غير آمنة قرب حاملة طائرات أميركية في الخليج كما دافع عن حقه في تنفيذ مهام دوريات جوية فوق المياه.

كانت القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية قالت الاثنين إن طائرة إيرانية بدون طيار اقتربت إلى مسافة 300 متر من حاملة طائرات أمريكية كانت في مياه دولية بالخليج لإجراء طلعات جوية.

وقال المتحدث اللفتنانت ايان ماكونهي إن الطائرة بدون طيار "اقتربت بصورة غير آمنة وغير احترافية" أثناء مرورها بحاملة الطائرات يو إس إس نيميتز دون إضاءة أنوارها مساء الأحد.

وقال الحرس الثوري الإيراني في بيان نشرته وكالة تسنيم للأنباء إنه ينفذ "مهام دوريات جوية في منطقة تمييز الدفاع الجوي الخاصة بإيران يوميا ووفقا للضوابط الحالية".

وأضاف "طائرات الحرس الثوري بدون طيار مزودة بأنظمة ملاحة نموذجية ويجرى التحكم فيها بطريقة احترافية".

وأشار الحرس الثوري إلى أن الولايات المتحدة لا تملك "أنظمة تمييز واستطلاع تتمتع بالكفاءة".

وشكا مسؤولون أميركيون مرارا من الاحتكاك غير الآمن وغير الاحترافي بين القوات البحرية الأميركية والإيرانية هذا العام.

وقال مسؤول أميركي الثلاثاء الماضي إن طائرة إيرانية بدون طيار اقتربت من مقاتلة أميركية أثناء استعدادها للهبوط على متن حاملة الطائرات. وقال المسؤول حينئذ إنه الحادث الثالث عشر من نوعه خلال العام الحالي.

وتبنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقفا متشددا تجاه إيران في الآونة الأخيرة وقالت إن طهران تنتهك روح الاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة سلفه باراك أوباما وقضى بتخفيف العقوبات على طهران مقابل كبح طموحاتها النووية.