إياد نصار يدخل 'هذا المساء' في رمضان

حضور لافت في رمضان الفائت

عمان - يطل الفنان الأردني إياد نصار على جمهوره خلال شهر رمضان المقبل بمسلسل "هذا المساء" بعد النجاح الكبير الذي حققه العام الماضي في مسلسليه "أفراح القبة" و"سبع أرواح".

وكانت مشاركة نصار في "أفراح القبة" مع المخرج محمد ياسين وعدد كبير من النجوم، و"سبع أرواح" مع خالد النبوي ورانيا يوسف وتأليف محمد سيد بشير وإخراج طارق رفعت.

مسلسل "هذا المساء" قصة وإخراج تامر محسن وسيناريو وحوار مجموعة من المؤلفين الذين يعملون ضمن ورشة تأليف.

ويتناول المسلسل الاجتماعي حالات انسانية مختلفة أساسها علاقة الرجل بالمرأة والحب والزواج وفقدان التواصل مما يؤدي للشرخ في العلاقات، ضمن قالب درامي متصاعد.

ويشارك إياد نصار حاليا في برنامجه الجديد "قعدة رجالة"، الذي يقدمه إلى جانبه كل من شريف سلامة ومكسيم خليل، وتعرضه قناة DM ويتلقى ردود أفعال إيجابية كبيرة.

و"قعدة رجالة" من إخراج هيثم عزو وهو مخرج إعلانات عمل في فرنسا، إيطاليا، تركيا، لبنان والإمارات، ثم اتجه إلى الإخراج فدرس صناعة السينما في لندن، ويعتبر برنامج "قعدة رجالة" أول أعماله في إخراج البرامج التليفزيونية.

وسيبدأ نصار تصوير "هذا المساء" منتصف شهر فبراير/شباط المقبل، وذلك بعد انتهائه من تصوير مسلسله "حجر جهنم" الذي ينتمي لأعمال الـ45 حلقة والمقرر عرضه خلال الأيام المقبلة، ويشارك في بطولته كندة علوش وشيرين رضا وأروى جودة وتأليف هالة الزغندي وإخراج حاتم علي.

وتدور أحداثه حول العلاقات الزوجية من خلال قصص لثلاث نساء يعانين زواجا تحيط به المشاكل.

ويغوص مسلسل "حجر جهنم" في تفاصيل العلاقة الزوجية ضمن العلاقات الاجتماعية الكثيرة والمتشعبة التي يجد الزوجان نفسيهما مرتبطين بها، خاصة علاقات الأهل والأنسباء وتأثيراتها على الارتباط الأسري بين الزوجين.

ويتناول المسلسل الاجتماعي بإطار تشويقي مثير حكاية ثلاث زوجات يخططن لقتل أزواجهن، ويبدأن في التفكير والتدبير ووضع الخطة وتحديد طريقة القتل، ويجدن بعد مشاورات كثيرة أن وضع السم للأزواج في الطعام أفضل وأسرع طريقة.

لكن الخطة التي اعتقدن أنها محكمة لم تنجح تماما، فقد مات زوجان وظل الثالث على قيد الحياة ليبدأ بالانتقام ومطاردة الزوجات ليثأر له ولصديقيه المتوفيين.

ويعتبر مسلسل "هذا المساء" العمل الوحيد الذي يشارك به الفنان إياد نصار خلال الموسم الدرامي الرمضاني القادم.