إنديانا جونز حيا يرزق في النسخة الخامسة

الدعابة الساخرة

لوس أنجليس - يعكف المخرج الأميركي ستيفن سبيلبرغ والممثل هاريسون فورد على إعداد الجزء الخامس من إنديانا منذ بداية العام الحالي.

وكان سبيلبرغ (69 عاما) قد كشف في نوفمبر/تشرين الثاني عن رغبته في إخراج جزء جديد من إنديانا جونز قبل أن يدخل هاريسون فورد (73 عاما) عقده الثامن، مقرا "أنا أيضا لا أزداد شبابا".

وقال حاصد الجوائز ستيفن سبيلبرغ، إن إنديانا جونز لن يقتل في الجزء الخامس من سلسلة الأفلام التي تتناول الشخصية.

ويلعب دور البطولة في الجزء الجديد من الفيلم هاريسون فورد مجددا، وهو الجزء الذي من المقرر أن يكون في دور العرض في 2019.

وقال سبيلبرغ: "كل ما أستطيع إخباركم به هو أنني لن أقتل هاريسون في نهاية الفيلم".

وأخرج سبيلبرغ الأجزاء الأربعة الأولى من هذه السلسلة، وأعرب عن "حماسه الشديد" للدخول في مشروع فيلم جديد في السلسلة نفسها.

وأضاف: "أعتقد أن هذا الجزء سوف يصل إلى قلوب جماهير السينما مباشرة".

يأتي البدء في هذا الجزء من الفيلم، الذي لم يطلق عليه اسم محدد بعد، بعد مرور حوالي ثماني سنوات من عرض أحدث أجزاء الفيلم في 2008 بعنوان "إنديانا جونز ومملكة الجمجمة الكريستالية".

ومن المقرر أن يصل هاريسون فورد، المعروف أيضا بدوره في فيلم حرب النجوم الذي جسد فيه شخصية هان سولو، عامه السابع والسبعين تزامنا مع عرض الجزء الجديد من إنديانا جونز في السينما.

وقال فورد، في وقت سابق من العام الحالي: "دائما ما أؤمن بأن هناك فرصة لإنتاج المزيد".

وأضاف: "لم أرغب في القيام بذلك بدون الحصول على نص جيد، وأنا سعيد بأننا نعمل عليه معا".

وأشار، في ذلك الوقت، إلى أن ستيفن سبيلبرغ يعكف على كتابة سيناريو الجزء الجديد من الفيلم الذي توقع أن يستمتعا بالعمل به سويا.

ودار الجزء الرابع من سلسلة أفلام إنديانا جونز حول صراع جونز الذي أصبح أكبر سنا وأكثر حكمة، مع عملاء الاتحاد السوفيتي السابق الذين يقودهم سبالكو من أجل الحصول على الجمجمة البلورية.

وقد حصدت سلسلة أفلام "إنديانا جونز" حوالي ملياري دولار من العائدات في أنحاء العالم أجمع، وصدر الجزء الأول منها سنة 1981، في حين يعود الجزء الأخير إلى العام 2008.

والدكتور هنري والتون "إنديانا" جونز الصغير أو باختصار إنديانا جونز هي الشخصية الأساسية في سلسلة أفلام إنديانا جونز للمخرج ستيفن سبيلبرغ يقوم بتجسيدها الممثل هاريسون فورد.

ويشتهر إنديانا جونز بروح الدعابة الساخرة ورهاب الأفاعي وغالبا ما يرتدي بدلة جلدية وقبعة فيدورا مميزة، ومن أبرز اسلحته سوط جلدي مصنوع من ذيل ثور، واعتبرت الشخصية من أهم الشخصيات الخيالية التي أبرزتها السينما والتي أثرت في الثقافة الشعبية.

وظهرت الشخصية في أربعة أفلام: "سارقو التابوت الضائع 1981، إنديانا جونز ومعبد الهلاك 1984، إنديانا جونز والحملة الأخيرة 1989، إنديانا جونز ومملكة الجمجمة الكريستالية 2008.

كما ظهرت الشخصية بدور البطولة في المسلسل التلفزيوني مذكرات إنديانا جونز الشاب ما بين 1992-1996.