إنتشون الكورية تحتضن أول كيان ثقافي عربي إسلامي

كتب ـ أحمد فضل شبلول
مناقشة الواقع العربي الراهن

يفتتح أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول القادم المركز الكوري للثقافة العربية والإسلامية فى مدينة إنتشون بكوريا الجنوبية، ليصبح أول كيان ثقافي من نوعه فى كوريا بل في شرق آسيا كلها لشرح العطاء الحضاري العربي والإسلامي للحضارة العالمية، وإمكانية حوار الحضارات.
ويقع هذا المركز ـ الذي يرأسه الدكتور هان دوك كيو (رئيس جمعية كوريا والشرق الأوسط، ورئيس قسم دراسات الشرق الأوسط بجامعة هانكوك للدراسات الأجنبية)، ويعاونه مستشار المركز الدكتور يوسف عبد الفتاح (الأستاذ المصرى بجامعة هانكوك للدراسات الأجنبية في كوريا) على مساحة 1600 متر مربع، ويحتوي على صالة عرض للحضارة العربية والإسلامية، ومكتبة علمية، وقاعة عرض أفلام، ومطعم عربي، وقاعة مؤتمرات.
ويهدف المركز إلى:
ـ الحوار الحضاري بين الثقافتين العربية والإسلامية من ناحية والكورية من ناحية أخرى.
ـ الترجمة من الكورية إلى العربية والعكس.
ـ إقامة منتدى حوار بين العرب وكوريا كل عام في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
ـ تأسيس مكتب لخدمة رجال الأعمال العرب والمسلمين.
وقد أنشئ هذا المركز بدعم من محافظة إنتشون، وشركة SK، وجمعية كوريا والشرق الأوسط.
***
جدير بالذكر أنه في اليوم التالي لافتتاح المركز الكوري للثقافة العربية الإسلامية، سوف تشهد العاصمة الكورية سيول، افتتاح منتدى تنمية الموارد البشرية العالمية 2007 الذى يحضره السكرتير العام للأمم المتحدة، وتعقد فى رحابه يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول جلسة لمناقشة الواقع العربى الراهن. أحمد فضل شبلول