إماراتيون يكتشفون طريقة جديدة لتجميع النفط المتسرب في البحار

طريقة غير مسبوقة بانتظار تحقيق النتنائج المرجوة

أبو ظبي - ذكرت وكالة أنباء الامارات (وام) الاربعاء أن فريقا من الباحثين في كلية الهندسة بجامعة الامارات توصل إلى أسلوب غير مسبوق لتجميع وإعادة استخدام النفط المتسرب في البحار والمحيطات يعتمد على فرق الكثافة بين ماء البحر والنفط الخام.
وأفادت الوكالة أن هيئة الامم المتحدة للتطوير الصناعي بادرت إلى تبني الاسلوب الجديد خاصة وأنه لا توجد طريقة حاليا لاعادة تجميع النفط المتسرب.
كما ذكرت الوكالة أن هذه الطريقة التي ستعالج نوعية من المشاكل المزمنة والمتكررة بدرجة أعلى من الكفاءة والسرعة والتكلفة المحدودة مقارنة بالبدائل المتاحة حاليا.
وسيم تطبيق الاسلوب الجديد في أحدث حادث تسرب نفطي في باكستان.
ووصفت بعض الدوائر العلمية العالمية ومن بينها مجلة العلوم الجديدة الصادرة في بريطانيا البحث بأنه مهم وأنه سيعود بالنفع على البيئة والمجتمع.
ولم تتغير تقنيات التخلص من النفط الخام المتسرب في مياه البحار والمحيطات خلال العقود الثلاثة الماضية. وترجع أهمية البحث على عدد حوادث تسرب النفط في العالم والتي تجاوزت 314 حادثا كما أن حجم تسرب النفط في مياه الخليج العربي أثناء حرب الخليج الثانية بلغ ما يقرب من 11 مليون برميل.