إكسسوارات الأسنان تطرق باب التسوس

مادة تثقب الأسنان

المانيا - هوس الموضة يدفع الفتيات إلى وضع قطعة من الكريستال والفضة والرسم بالوشم أيضا على اسنان لجعلها أكثر جاذبية دون التفطن للمخاطر الصحية الناجمة عن ذلك.

وأكدت الدكتورة بسمة موسى، أستاذة طب الأسنان بجامعة القاهرة أن استخدام بعض الفتيات لإكسسوارات الأسنان يمثل خطرا على صحة الأسنان، لانه يتم لصقها بمادة تعمل على ثقب الأسنان وتؤدي إلى تسوسها بكل سهولة.

وأضافت أستاذة طب الأسنان أن إكسسوارات الأسنان تكون مصدرا لتجمع الجراثيم والبكتيريا وتتسبب في نخورها.

وأثبتت دراسة قديمة وجود علاقة متينة بين تناول أطعمة غنية بفيتامين "د" ونقص معدل الإصابة بأمراض الأسنان.

وتسبب قلة التعرض لأشعة الشمس وتزايد الاستعانة بكريمات الحماية تناقص فيتامين "د" في كثير من الشعوب، وارتفاع معدلات الاصابة بتسوس الأسنان.

وأشارت المنظمة الطبية الأميركية ومعهد البحوث القومي إلى أن فيتامين "د" له فوائد في تقليل فرص تسوس الأسنان.

وأظهرت دراسة سابقة قدرة جوز الهند على قتل البكتيريا المسببة لتسوّس الأسنان، مما يفسح المجال أمام تصنيع معجون للأسنان يحتوي على مكونات جوز الهند للحفاظ على صحة الأسنان.

ووجد باحثون أنه بإمكان جوز الهند المساعدة على مكافحة البكتيريا الأساسية المسببة لتسوّس الأسنان.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة، إن "تسوّس الأسنان مشكلة صحيّة منتشرة تصيب 60 إلى 90% من البالغين في الدول الصناعية".

وأضاف أن إضافة زيت جوز الهند المعدّل بأنزيمات إلى منتجات حماية الأسنان سيشكّل بديلاً فعالاً للمواد الكيميائية المضافة، وخصوصاً أنه يعمل بمعدلات صغيرة نسبياً.

ويخطط الباحث الآن لفحص في ما إن كان زيت جوز الهند المعالج بالأنزيمات، له مزايا قاتلة أخرى.

وأشارت دراسات سابقة أن الحليب المعالج بالانزيمات يمكن من ايقاف البكتريا العقدية من الالتصاق بتجويفات الأسنان.

ويريد الباحثون الآن النظر إلى كيفية تفاعل زيت جوز الهند مع البكتريا العقدية على مستوى الجزيئات، وما هي سلالات البكتريا الأخرى الضارة التي يمكن لزيت جوز الهند أن يكافحها.