إقالة البطريرك ايرينيوس الاول من مهامه في القدس

اقالة مهينة لايرينيوس

القدس - افادت مصادر فلسطينية قريبة من بطريركية الروم الارثوذكس السبت ان البطريرك ايرينيوس الاول اقيل من مهامه كبطريرك للروم الارثوذكس في الاراضي المقدسة وعاد الى البطريركية لجمع امتعته، بعد اتهامه بالتورط في صفقة مثيرة للجدل تتعلق ببيع مبان في القدس لمستثمرين يهود.
وكان ايرينيوس الاول غادر فجأة مقر البطريركية في القدس الجمعة بعد ان ابلغ بقرار اقالته في وثيقة وقعها ثلثا اعضاء مجمع اساقفة الروم الارثوذكس في القدس.
وقال رئيس الائتلاف الوطني المسيحي العلماني ديمتري دلياني "سمح له فقط بجمع امتعته واصطحاب شقيقته الموجودة داخل البطريركية. لا يعود كبطريرك انما كرجل دين عادي من دون اي سلطة".
واشار الى ان المجمع اقر رسميا القرار الذي اتخذه امس الجمعة 13 اسقفا و25 من رجال الدين الارثوذكس وقضى باعتبار البطريرك "شخصا غير مرغوب فيه" داخل الكنيسة.
واعلن رجال الدين ال38 قرارهم "اقالة ايرينيوس الاول من مهامه كبطريرك للروم الارثوذكس في الاراضي المقدسة ووقف التعامل معه".
واوضح ان القرار كان يتطلب موافقة ثلثي اعضاء المجمع ال17 ليصبح رسميا، وهذا ما تم الحصول عليه.
وقال ديلياني "الساعة 30،16 (30،13 ت غ)، وقع المتروبوليت باسيريوس الوثيقة واصبح القرار رسميا".
وكان البطريرك غادر المقر بعد اجتماع صاخب مع رجال دين في الكنيسة.
وكشفت الصحف الاسرائيلية في آذار/مارس عملية بيع بطريرك الروم الارثوذكس لمبنيين يضمان فنادق في القدس الشرقية الى مستثمرين يهود.
ولم يقر ايرينيوس الاول علنا بتورطه في القضية.