إعفاء الإماراتيين من الشنغن في سابقة عربية

امتياز للإماراتيين يرفع حجم التبادل التجاري والسياحي

بروكسل - وقعت الإمارات والاتحاد الأوروبي في بروكسل الاربعاء اتفاقية ثنائية يعفى بموجبها المواطنون الإماراتيون من تأشيرة " الشنغن" بدءا من تاريخ توقيعها.

وبذلك تعد الإمارات أول دولة عربية يتم إعفاؤها من تأشيرة الدخول الى دول منطقة "الشنغن".

وبإمكان الإماراتيين الآن السفر الى 34 دولة أوروبية لقضاء ستة أشهر في كل سنة على أن لا تزيد مدة البقاء عن 90 يوما في الزيارة الواحدة .

ووقع الاتفاقية في مقر مجلس الاتحاد الأوروبي في بروكسل السفير الإماراتي في بلجيكا ورئيس البعثة الإماراتية لدى الاتحاد سليمان حامد المزروعي وسفيرة لاتفيا إيلزي يوهانسون التي تتولى بلادها حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وقال المزروعي بعد توقيع الاتفاقية "يأتي هذا الانجاز لتتويج الشراكة الاماراتية الاوروبية القوية والمتنامية حيث انه سيسهم في رفع حجم التبادل التجاري والاستثماري والسياحي والثقافي بين الجانبين وسيعكس التقدير لدور الامارات في الريادة و دفع عجلة التطور والنمو على جميع الاصعدة".

ومن المقرر أن يدخل قرار إعفاء الاماراتيين من تأشيرة "الشنغن" الذي تمت الموافقة عليه من قبل البرلمان الأوروبي في فبراير/شباط من العام الماضي، حيز التنفيذ رسميا بمجرد توقيع الاتفاقيات.

وكانت اللجنة الفنية الإماراتية ونظيرتها الأوروبية المعنية ببحث الأمور الفنية والتقنية المتعلقة بقرار الإعفاء قد بذلت جهودا ماراثونية خلال العامين الماضيين لوضع الإجراءات والقواعد الفنية والتقنية لدخول الاماراتيين إلى دول الاتحاد الأوروبي إضافة إلى 8 دول أوروبية أخرى من دون تأشيرة "الشنغن".

وبذلت الدبلوماسية الإماراتية جهودا كبيرة ومباحثات معقدة خلال السنوات الثلاث الماضية لاستصدار قرار من المفوضية الأوروبية لإعفاء الاماراتيين من تأشيرة "الشنغن".