إضراب يشل المرفأ الوحيد في الأردن

3650 موظفا

عمان - ادى اضراب موظفي وعمال مؤسسة الموانئ الاردنية المطالبين بتحسين اوضاعهم المعيشية الى شلل السبت في معظم مرافق ميناء العقبة المتنفس البحري الوحيد للمملكة، على ما افاد مصدر مسؤول في المؤسسة.

وقال المصدر ان "ميناء العقبة (325 كلم جنوب عمان) يعمل الآن بالحد الادنى من موظفيه البالغ عددهم نحو 3650 بعد ان شل استمرار اضراب العدد الاكبر من موظفي وعمال مؤسسة الموانئ معظم مرافق الميناء".

وكان هؤلاء اعتصموا الخميس مطالبين بتحسين اوضاعهم المعيشية واشتبكوا مع رجال الدرك ما ادى الى اعتقال عدد منهم واصابة احدهم بجروح نقل على اثرها الى المستشفى وهو "بحال حرجة".

وبين مطالب هؤلاء صرف مبالغ نقدية بدل سكن للموظفين وبحث زيادة الاجور اليومية للعمال وتوفير اراض سكنية.

وقرر رئيس الوزراء الاردني نادر الذهبي السبت الافراج عن جميع الذين تم توقيفهم على خلفية الاعتصام.

وأوعز الذهبي "بايجاد حل عادل ومرض لقضية عمال الموانئ في العقبة"، على ما افادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا).

واضافت الوكالة انه "تقرر تشكيل فريق مفاوض من كافة الاطراف للعمل على دراسة مطالب العمال وتحقيق الواقعي والممكن منها مع مراعاة عدم تحميل مؤسسة الموانئ اية اعباء مالية توثر على ادائها مستقبلا".

كما تقرر "عقد اجتماع يضم جميع الاطراف المعنية للتوصل الى صيغة توافقية بين مؤسسة الموانئ والعمال".