إصابة 14 أميركيا بعد تحطم مروحيتهم في أفغانستان

الحادث هو الثالث من نوعه في المنطقة

واشنطن - اكدت القيادة المركزية للجيش الاميركي اليوم الثلاثاء ان 14 جنديا اميركيا اصيبوا بجروح بعدما اضطرت مروحيتهم وهي من نوع سي.اتش-47 شينوك للهبوط على عجل قرب مدينة خوست بشرق افغانستان.
واضافت القيادة المركزية في بيان ان الجنود الجرحى نقلوا الى مستشفى في المنطقة وان اربعة منهم اصاباتهم بالغة لكن حياتهم ليست في خطر والعشرة الاخرين اصاباتهم طفيفة.
واكد المصدر نفسه ان المروحية اصيبت باضرار جسيمة وان تحقيقا فتح لمعرفة ملابسات الحادث.
وفي كابول اكد متحدث عسكري اميركي حادث المروحية الذي اعلنته وكالة الانباء الاسلامية الافغانية. وقال المتحدث "اتصلوا بي صباحا وقالوا لي ان طائرات سقطت لكن ليس لدي اي تفاصيل".
وكانت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية ذكرت ان مروحية عسكرية اميركية تحطمت ليل الاثنين الثلاثاء في شرق افغانستان ما اسفر عن سقوط 14 جريحا على الاقل في صفوف الجنود الذين كانوا على متنها.
واوضحت الوكالة (مقرها في باكستان) ان حادث التحطم وقع على بعد حوالي كيلومتر الى شرق مطار خوست ونقلت عن شهود عيان انهم راوا حريقا وسمعوا انفجارات.
ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة ان الحادث ناجم عن مشكلة تقنية وليس عن عمل عدائي مضيفة ان 24 جنديا كانوا على متن الطائرة وقد اصيب منهم 14 على الاقل بجروح.
وولاية خوست هي احدى المناطق الافغانية التي تواصل فيها القوات الاميركية عملياتها ضد مقاتلي القاعدة كما تواصل عمليات القصف على قواعد مفترضة لهذه الشبكة.
الى ذلك يبقى الوضع متوترا في مدينة خوست التي تبعد 120 كلم الى جنوب كابول والتي تشهد تنافسا بين زعماء محليين.
وهذا الحادث هو الثالث لطائرة اميركية في المنطقة منذ بداية هذا الشهر.
ففي 20 الجاري قتل عنصران من المارينز واصيب خمسة بجروح في حادث مروحية نقل من طراز سي.اتش-53-اي على بعد 60 كلم الى جنوب باغرام في القسم الشمالي لافغانستان.
وفي 9 كانون الثاني/يناير تحطمت طائرة تموين من طراز كي.سي-130 بعد اقلاعها من جاكوب اباد في باكستان، في منطقة جبلة قريبة من كويتا بجنوب غرب البلاد خلال مناورة للاقتراب من مدرج هبوط، وقد قتل الجنود السبعة الاميركيون الذين كانوا على متنها.
وقبل ذلك تحطمت خمس طائرات على الاقل، اربع مروحيات وطائرة، منذ بدء حملة القصف الاميركية في افغانستان في 7 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.
ووقع الحادث الاول في 9 تشرين الاول/اكتوبر عندما تحطمت مروحية وسط عاصفة رملية مما ادى الى سقوط قتيلين، اما الحوادث الاخرى فلم تسفر سوى عن اصابات.