إصابة ساندز في بطولة ويمبلدون للتنس 'الأسوأ' في مسيرتها

ساندز تغيب فترة طويلة عن الملاعب

لندن - كشفت الاميركية بيتاني ماتيك ساندز السبت انها تعاني من اصابة بالغة في رأس عظم الركبة المتحرك وبقطع الوتر المتعلق به ما يستوجب اجراء عملية جراحية، معتبرة انها "الأسوأ" في حياتها.

وقالت ماتيك ساندز (32 عاما) على شبكات التواصل الاجتماعي "تعرضت لاصابات كثيرة خلال مسيرتي لكن هذه هي الاسوأ".

أضافت "سأستقل طائرة الاحد الى نيويورك للقاء اطباء آخرين ومعرفة ماذا جرى لركبتي"، مؤكدة انها ستبتعد عن الملاعب لمدة "الا انني سأتجاوز هذا الأمر".

واضافت الاميركية التي علا صراخها الخميس خلال المباراة التي خسرتها امام الرومانية سورانا سيرستيا. وسمعت المصنفة أولى في زوجي السيدات والفائزة بسبعة ألقاب كبيرة وذهبية هذه الفئة في دورة الألعاب الاولمبية ريو 2016، وهي تقول بعد سقوطها على أرض الملعب "أرجوكم ساعدوني. ارجوكم. ارجوكم...".

وتعرضت ماتيك ساندز للاصابة في مستهل المجموعة الثالثة بعدما كانت قد خسرت في الأولى 4-6 وفازت بالثانية 7-6 (7-4).

وتزحلقت المصنفة 103 في الفردي بعدما تقدمت في اتجاه الشبكة وحاولت العودة الى الخلف، لتسقط على الأرض العشبية للملعب 17. وروت "قلت لنفسي اما حدث تفكك في ركبتي او كسر (...) كانت الاصابة الأكثر إيلاما التي أتعرض لها".

واضافت في فيديو من غرفتها في مستشفى ويمبلدون "اتذكر اني قلت للاطباء انه اذا حاولوا إعادة الركبة الى موضعها في أرض الملعب فسأقتلهم! أردت ان أكون مخدرة في المستشفى لدى قيامهم بذلك".