إسلاميو تونس يبررون عنف السلفيين: تم 'التغرير' بهم!

إلى متى يتحمل التونسيون العنف المستمر لـ'المغرر بهم'؟

تونس - اعتبر حزب التحرير الإسلامي غير المرخص له في تونس، الثلاثاء ان جماعات سلفية "غير مؤطرة" تم التلاعب بها من قبل "جهات خارجية" بعد حوادث نهاية هذا الاسبوع في محافظة جندوبة (شمال غرب).

وصرح المتحدث الاعلامي باسم حزب التحرير الداعي للخلافة وتطبيق الشريعة، رضا بلحاج لوسائل الاعلام "ندين كل اعمال العنف ونندد إذا ما توفر دليل، الهجمات التي ارتكبت مؤخرا من قبل الجماعات السلفية".

وقال دون توضيح التهمة ان "بعض الاطراف الاجنبية تحاول اختراق هذه الجماعات السلفية غير المؤطرة لخلق وضع يخدم أجندتها".

وهاجمت جماعات سلفية نهاية الأسبوع الماضي محلات بيع المشروبات الكحولية واحرقت مراكز شرطة في غارديماو في جندوبة في الشمال الغربي، كما وقعت حوادث مماثلة نهاية الاسبوع الماضي في سيدي بوزيد في الوسط.