إسرائيل تعيد اغلاق معبر رفح وتخلف وعودها بتخفيف القيود عن الفلسطينيين

معاناة كبيرة

الاسماعيلية (مصر) - قال مسؤول مصري بمعبر رفح الحدودي السبت إن اسرائيل أعادت السبت اغلاق المعبر امام حركة عبور المعتمرين الفلسطينيين رغم وعودها بتخفيف القيود على الفلسطينيين. وقال المسؤول الذي طلب الا ينشر اسمه "اسرائيل أخطرت الجانب المصري باغلاق المعبر حتى صباح الثلاثاء المقبل بدلا من افتتاحه السبت".

وكانت اسرائيل قد اخطرت الجانب المصري الخميس الماضي بتشغيل المعبر السبت والاحد لادخال المعتمرين الفلسطينيين.

وأضاف أن المراقبين الاوروبيين لم يحضروا الى المعبر كما كان مقررا السبت وبالتالي لن يفتح المعبر. وتابع ان السلطات الاسرائيلية لم تحدد اسباب الاغلاق.

واعادت اسرائيل الاربعاء والخميس الماضيين تشغيل معبر رفح لعبور الفلسطينيين من العالقين على الجانبين وبلغ اجمالي عدد العابرين من الجانبين 2877 فلسطينيا منهم 1592 فلسطينيا في اليوم الاول و1285 فلسطينيا في اليوم الثاني.

وقال المسؤول انه كان من المنتظر عبور نحو 2500 معتمر فلسطيني في طريقهم الى الاراضي السعودية عبر الموانئ والمطارات المصرية اضافة الى الالاف العالقين من الطلاب الدارسين في الخارج والمرضى العائدين من رحلات علاج أو عمل من الخارج.

ووافقت اسرائيل الخميس تحت ضغوط أميركية على تخفيف القيود على معبر رفح على حدود غزة ومصر لكنها لم تلتزم بالابقاء على المعبر مفتوحا لفترة طويلة.

وقال المسؤول ان عشرات الفلسطينيين اضطروا الى عدم السفر رغم حصولهم على تأشيرات السفر لاداء العمرة بسبب طول فترات الاغلاق.

وأغلق معبر رفح غالبية الاوقات هذا العام وفتح 12 يوما فقط منذ ان أسر ناشطون فلسطينيون جنديا اسرائيليا يوم 25 يونيو/حزيران وحذر مسؤولو أمن أميركيون وأوروبيون اسرائيل من أن المراقبين الاوروبيين في رفح قد ينسحبون اذا لم توافق اسرائيل على ابقاء المعبر مفتوحا.