إسرائيل تعتقل أربعة صحفيين بالضفة الغربية

الجيش الإسرائيلي يعتقل 20 فلسطينيا في مداهمة ارتفع على إثرها عدد الصحفيين المعتقلين بالسجون الإسرائيلية لـ32.

رام الله (الضفة الغربية) - قالت مصادر فلسطينية وإسرائيلية الاثنين إن الجيش الإسرائيلي اعتقل 20 فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة بينهم أربعة صحفيين.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني أن حملة الاعتقالات شملت العديد من المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية بعد مداهمة عدد من المنازل.

وقال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في تغريدة على تويتر أنه اعتقل الصحفيين الأربعة "للاشتباه في قيامهم بالتحريض في إطار نشاطات قناة القدس التي تم إعلانها منظمة إرهابية كما تم مصادرة وسائل بث ومواد تكنولوجية وسيارة".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قد قرر مطلع الشهر الجاري حظر عمل قناة القدس الفضائية في إسرائيل، استنادا إلى قانون مكافحة الإرهاب الإسرائيلي".

وللقناة التي تبث من لبنان، مراسل في القدس وآخر في إسرائيل، ومكتبا في قطاع غزة، وعدد من المراسلين المتعاونين في الضفة الغربية.

وأضاف "اعتقلت قوات الأمن الليلة الماضية 20 فلسطينيا يشتبه بضلوعهم بنشاطات إرهابية وأعمال شغب عنيفة ضد المدنيين وقوات الأمن".

وأشارت مصادر فلسطينية إلى أن الصحفيين الأربعة المعتقلين هم علاء الريماوي ومحمد علوان وقتيبة حمدان وحسني إنجاص.

نددت وزارة الإعلام في السلطة الفلسطينية باعتقال الجيش الإسرائيلي اليوم الاثنين أربعة صحفيين فلسطينيين في الضفة الغربية، وطالبت بالإفراج الفوري عنهم.

واعتبر بيان صادر عن الوزارة أن اعتقال الصحفيين "يأتي استمراراً للعدوان المفتوح على حراس الحقيقة والمؤسسات الإعلامية، ودليلاً دامغًا على استخفاف إسرائيل بالقرارات الدولية الضامنة لحرية عمل الصحفيين".

ورأى البيان أن عملية الاعتقال "تندرج في سياق المساعي الإسرائيلية لإرهاب الإعلاميين، وفرض سياسة تكميم الأفواه، والتغطية على الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني".

الاعتقالات الإسرائيلية للفلسطينيين
ويستمر القمع

وبحسب البيان فإن عدد الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين لدى إسرائيل ارتفع إلى 32 صحفيا، مطالبا الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة "صحفيين بلا حدود" بالتحرك لإطلاق سراحهم فورا.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظة التحرير الفلسطينية) فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين ل 6500 معتقل بينهم 350 طفلا و62 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

وينفذ الجيش الإسرائيلي حملات اعتقال ليلية في الضفة الغربية.