إردوغان يريد مسجدا بكوبا تحقيقا لإشارة مجازية من كولومبس

لا جواب لدى هافانا

اسطنبول - اقترح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال زيارة رسمية له إلى كوبا بناء مسجد هناك.

ويأتي هذا الاقتراح على خلفية تصريحات سابقة لأردوغان أعرب فيها عن اعتقاده بأن المسلمين هم من اكتشفوا القارتين الأميركيتين قبل الرحالة الإيطالي كريستوفر كولومبس.

وكان إردوغان أشار أمام مؤتمر عقد في اسطنبول لقادة المؤسسات الإسلامية في أميركا اللاتينية في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 إلى دفتر يوميات يذكر فيه كولومبس شكلا على هيئة مسجد على رأس تل في كوبا.

وعبر حينها الرئيس التركي عن رغبته في بناء مسجد في الموقع ذاته الذي حدده كولومبس.

وقال إن من المناسب تماما "بناء المسجد فوق التل اليوم" وإنه يود مناقشة بنائه مع كوبا.

على أن الكثير من الخبراء يرون أن إشارة كولومبس كانت مجازية تصف معالم جبل تشبه جزءا من مسجد.

وبعد محادثاته مع الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، قال إردوغان يوم الأربعاء إنه يسعى إلى موافقة كوبا على أن تبني تركيا مسجدا للمسلمين في كوبا على طراز مسجد موجود في منطقة أورتاكوي في الجزء الأوروبي من اسطنبول على مضيق البوسفور.

ونقل الموقع الإلكتروني لاردوغان عنه قوله خلال المحادثات مع كاسترو "قدمت المعلومات والمشروع والصور الخاصة بمسجد أورتاكوي".

وأضاف متوجها لكاسترو "سننفذ هذا المشروع بأنفسنا.. لا نريد شريكا.. وإذا وجدت أن الأمر مناسب نريد أن نقوم بذلك."

وأشار إردوغان للصحفيين إلى أن الحكومة الكوبية وافقت على مشروع مماثل تقدمت به السعودية منذ فترة.

وعلى ضوء هذا الأمر فإن المسجد الذي خطط لبنائه قد يشيد في مكان آخر في كوبا.

ولم يتضح جواب السلطات الكوبية على اقتراح أردوغان.

ويحكم كوبا العلمانية الحزب الشيوعي ويسكنها نحو 11 مليون شخص معظمهم من المسيحيين الكاثوليك، وعدة آلاف من المسلمين.

ويضم مجمع الملك فهد الثقافي في مدينة بوينس أيرس بالأرجنتين أكبر مسجد في أميركا اللاتينية.

ولا تقيم تركيا ذات الأغلبية المسلمة علاقات تجارية قوية مع كوبا.

وتشمل جولة إردوغان في أميركا اللاتينية -إلى جانب كوبا- كلا من كولومبيا والمكسيك.