إدمان التدخين يبدأ بالاسترخاء مع أول سيجارة

كيف يستقبل الجسم النيكوتين لأول مرة؟

شيكاغو - قال باحثون الاثنين ان المراهقين الذين يشعرون باسترخاء بعد تعاطي اول نفس من سيجارة هم الذين من المرجح بشكل اكبر ان يصبحوا من مدمني التدخين وهي علامة على ان مخ بعض الاشخاص يكون اكثر حساسية للنيكوتين.

وقال الباحث الدكتور جوزيف ديفرانزا من كلية الطب بجامعة ماساتشوستس "نعرف ان النيكوتين يمكن ان يكون له تأثير مباشر على المخ ومع ذلك نعرف ايضا انه ليس كل المراهقين الذين يجربون التدخين سيتعلقون به".

وقال تقرير ديفرانزا الذي نشر في دورية طب الاطفال التي تصدرها الاكاديمية الاميركية لطب الاطفال انه على الرغم من ان ضغوط الاصدقاء وعوامل اخرى قد تدفع صغار السن الى ان يجربوا التدخين الا ان استجابة المخ لاول جرعة من النيكوتين هي التي تحدد على الارجح من الذي سيصبح مدمنا.

ووجدت الدراسة ان الاحساس باسترخاء كرد فعل لاول سيجارة هو أقوى مؤشر للادمان.

وقالت الدراسة ان احدى النظريات تشير الى ان النيكوتين يكتم الممرات الهوائية في المخ والتي تولد الاحساس بالاشتهاء الشديد الذي يشعر به الشخص كاسترخاء. وهذا بدوره يولد الاشتهاء الشديد للنيكوتين عندما يكون هذا المخدر غير موجود.

وقال ديفرنزا ان"الاشتهاء الشديد يمثل الرغبة في تكرار تجربة ممتعة من خلال هذا المخدر".