إخوان البحرين يمنون بهزيمة قاسية في الانتخابات

المنامة - من محمد فاضل
انتصار للمستقلين

اعلن وزير العدل البحريني رئيس اللجنة العليا للانتخابات الشيخ خالد بن علي ال خليفة النتائج الرسمية للدور الثاني للانتخابات التشريعية والبلدية في البحرين التي جرت لحسم نتائج 9 دوائر نيابية و17 دائرة بلدية، حيث استرد الاسلاميون السنة بعض مواقعهم فيما حققت المرأة اختراقا لافتا مع فوز مرشحة بعضوية المجلس البلدي لمحافظة المحرق (شرق المنامة).

وبحسب النتائج التي اعلنها الوزير، فقد حازت جمعية المنبر الوطني الاسلامي (اخوان مسلمون) 3 مقاعد مع فوز ثلاثة من مرشحيها في هذا الدور فيما حازت جمعية الاصالة (سلفيون) 4 مقاعد.

لكن رغم هذا التقدم، فان النتائج اظهرت خسارة جمعية المنبر الوطني الاسلامي لخمسة مقاعد في مجلس النواب من اصل ثمانية كانت بحوزتها وعلى رأسها مقعد رئيس الجمعية عبد اللطيف الشيخ الذي خسر مقعده بعد ان شغله لاعوام لصالح مرشح سلفي هو علي زايد الذي يدخل البرلمان للمرة الاولى.

كما خسر الاخوان مقعدا ثانيا يشغله النائب ابراهيم الحادي لحساب مرشح مستقل مدعوم من السلفيين هو عدنان المالكي في الدائرة الثالثة بالمحافظة الوسطى (جنوب المنامة)، فيما خسر عبد الباسط الشاعر وهو مرشح جديد للاخوان لحساب مرشح مستقل هو محمود المحمود في الدائرة الرابعة من محافظة المحرق.

وكان نائبان للاخوان قررا عدم الترشح في هذه الانتخابات هما صلاح علي رئيس كتلة المنبر النيابية والنائب ناصر الفضالة. كما خسر المنبر مقعدا اخرا في المحرق هو الذي كان يشغله النائب سامي قمبر الذي لم يترشح في هذه الانتخابات وطرح المنبر مرشحا بديلا عنه خسر في الدور الاول.

كما خسر السلفيون ايضا مقعدين من اصل ستة لينخفض الى اربعة عدد المقاعد التي حازوها في هذه الانتخابات.

وتميزت انتخابات السبت بكثافة في اقبال الناخبين في ساعات ما بعد الظهر وحتى المساء خصوصا في دوائر شهدت منافسة شديدة بين مرشحين من الاخوان المسلمين والسلفيين وجمعية العمل الوطني الديموقراطي (وعد- يسار قومي).

وبحسب النتائج الرسمية، فقد استرد الاسلاميون السنة بعض مواقعهم حيث فاز رئيس جمعية الاصالة غانم البوعينين. كما فاز مرشحان من جمعية المنبر الوطني الاسلامي هما النائب علي احمد الذي يدخل مجلس النواب للمرة الثالثة، وعبد الحميد المير الذي يدخل للمرة الاولى ومرشح ثالث هو محمد العمادي في الدائرة السادسة من المحافظة الشمالية ضد مرشح مستقل مدعوم من السلفيين.

وارتفع عدد المرشحين المستقلين الفائزين في هذا الدور الى اربعة هم محمود المحمود وعيسى القاضي وعدنان المالكي واحمد الملا.

الى ذلك، خسر مرشحا جمعية العمل الوطني الديموقراطي هما الامين العام ابراهيم شريف ومنيرة فخرو.

وفي تطور لافت، اظهرت النتائج الرسمية اختراقا هو الاول من نوعه للنساء البحرينيات من خلال فوز المرشحة للمجلس البلدي فاطمة سلمان في الجولة الثانية في احدى دوائر المحرق، لتكون بذلك اول امراة تفوز في انتخابات في البحرين.

وكان الناخبون البحرينيون توجهوا السبت الى صناديق الاقتراع في انتخابات الاعادة التي جرت لحسم نتائج تسع دوائر نيابية و17 دائرة بلدية تنافس فيها خصوصا اكبر تيارين للاسلاميين السنة هما الاخوان المسلمون والسلفيون ومرشحان عن جمعية العمل الوطني الديموقراطي المعارضة.

وكانت نتيجة الجولة الاولى التي جرت في 23 تشرين الاول/اكتوبر قد اسفرت عن فوز المعارضة الشيعية ممثلة بجمعية الوفاق الوطني الاسلامية (التيار الشيعي الرئيسي) بـ18 مقعدا من اصل 40 مقعدا في مجلس النواب.

وراوح اقبال الناخبين بين خفيف الى متوسط منذ الصباح وحتى الظهر.

وبحسب وزير العدل والشؤون الاسلامية، فان مجموع الناخبين في انتخابات الاعادة يصل الى 71 الفا للانتخابات النيابية و125 الفا للانتخابات البلدية.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي عقده في وقت سابق في نادي المراسلين في المنامة "سارت العملية الانتخابية بسلاسة وشفافية (...) كان هناك بعض الادعاءات بتجاوزات ابرزها ما اثير حول تدخل بعض موظفي مراكز الاقتراع في توجيه الناخبين، لكننا حققنا في الامر ولم يثبت لنا صحة ذلك".

وشهدت هذه الجولة منافسة شديدة بين مرشحين من جمعية المنبر الوطني الاسلامي التي لم يفز اي من مرشحيها الثمانية في الجولة الاولى لهذه الانتخابات ومرشحين من جمعية الاصالة في خمس دوائر انتخابية.

وشهدت الايام الماضية تحركات حثيثة للمرشحين لرسم خريطة تحالفات انتخابية جديدة، اسفرت عن اتفاق بين الاخوان المسلمين والسلفيين على دعم وصول رئيس المنبر الاسلامي عبداللطيف الشيخ ورئيس جمعية الاصالة غانم البوعينين وترك نتيجة بقية الدوائر التي يتنافس فيها التياران للحسم من جانب الناخبين.

لكن صحيفة "الايام" اوردت السبت ان الاتفاق بين الجمعيتين قد انهار، ونسبت الى رئيس جمعية الاصالة غانم البوعينين قوله ان "جمعية المنبر نكثت بالاتفاق بين الجمعيتين لتبادل الدعم لرئيسي الجمعيتين في الجولة الثانية".