إحباط محاولة تفجير أنبوب غاز استراتيجي في اليمن

أنبوب التصدير لم يصب بضرر

صنعاء - اعلن وزير النفط والثروات المعدنية اليمني امير سالم العيدروس ان هجوما فاشلا استهدف انبوبا استراتيجيا للغاز دون ان تتأثر عمليات النقل، كما نقل عنه موقع وزارة الدفاع الثلاثاء.

وقال العيدروس ان "العمل في انبوب نقل الغاز اليمني" من محافظة مأرب (شرق) الى معمل بلحاف على خليج عدن "يسير بصورة طبيعية".

واضاف ان "محاولة تخريبية فاشلة استهدفت الانبوب (...) عند منطقة مكشوف فيها الانبوب بسبب وقوعها بين الجبل والوادي"، مؤكدا ان "خط نقل الغاز لم يتعرض للضرر ولم يصب بأي ضرر وان المحاولة التخريبية باءت بالفشل".

من جهتها ذكرت مصادر من قطاع النفط والغاز ان قوى الامن دهمت الاثنين مسلحين كانوا يحاولون تفخيخ الانبوب في محافظة شبوة (وسط) واجبرتهم على الهرب.

ويربط الانبوب الذي يبلغ طوله 320 كلم بين حقول الغاز في مأرب ومصنع بلحاف للغاز المسال، وهو يمر في محافظة شبوة التي ينشط فيها تنظيم القاعدة.

وكان اليمن بدأ في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 تصدير الغاز الطبيعي المسال من بلحاف.

وستسمح منشأة بلحاف بانتاج 6.7 مليون طن من الغاز المسال سنويا، ويصدر هذا الغاز الى كوريا الجنوبية واوروبا واميركا الشمالية.

وهي اول محاولة تخريبية تستهدف انبوب الغاز الاستراتيجي اذ كانت الهجمات تستهدف حتى الان انابيب النفط.