إبطال مفعول قنبلة قرب دبلن قبل ساعات من زيارة ملكة بريطانيا



إقفال الطرقات

لندن - أبطلت الشرطة في جمهورية ايرلندا الثلاثاء قنبلة عُثر عليها في حافلة قرب العاصمة دبلن وذلك قبل ساعات من الزيارة التاريخية لملكة بريطانيا والتي تستمر أربعة أيام.

وقالت الشرطة إنها عثرت على عبوة ناسفة في صندوق الأمتعة لحافلة على مشارف بلدة ماينوث القريبة من العاصمة دبلن، وقام خبراء المتفجرات في الجيش الايرلندي بتفكيكها.

وأضافت أنها عثرت في حادث أمني منفصل على رزمة مشبوهة بالقرب من محطة للقطارات.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية أن زيارة الملكة ستمضي قدماً رغم اكتشاف القنبلة في بلدة ماينوث.

ويأتي هذا التطور بعد 24 ساعة من إغلاق الشرطة البريطانية شوارع بوسط لندن بعد تلقيها تحذيراً من جماعة ايرلندية منشقة بوجود قنبلة، ودعت سكان العاصمة إلى توخي الحيطة والحذر ومواصلة أعمالهم كالمعتاد، وإبلاغها بأي معلومات عن أي نشاط أو سلوك غير عادي قد تكون له صلة بالإرهاب.

وتبدأ ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية وزوجها دوق أدنبره الأمير فيليب اليوم زيارة دولة إلى جمهورية ايرلندا، وتعد أول شخصية ملكية بارزة تزور دبلن منذ العام 1911، حين قام جدها الملك جورج الخامس بزيارة ايرلندا قبل حصولها على الاستقلال.

وسيتولى أكثر من 10 آلاف شرطي وجندي من بينهم 120 عنصراً مسلحاً من الشرطة البريطانية حماية الملكة خلال الزيارة إلى جانب أكثر من 8000 شرطي و 2000 جندي ايرلندي، في إطار أضخم عملية أمنية تشهدها جمهورية ايرلندا وستُكلف 26 مليون جنيه إسترليني.