أيام قرطاج الموسيقية تعود بقوة

مارسيل خليفة يرأس لجنة التحكيم

تونس - يأمل منظمو أيام قرطاج الموسيقية تقديم دورة متميزة هذا العام بعد توقف المهرجان لأكثر من أربع سنوات بمشاركة مجموعة من كبار نجوم العرب واختيار موسيقي بارز على رأس لجنة التحكيم.

ومن أبرز ضيوف الدورة الثانية لأيام قرطاج الموسيقية في الفترة من 14 إلى 21 مارس/اذارالفلسطينية ريم بنا والسوري صباح فخري واللبناني راغب علامة والتونسية لطيفة العرفاوي.

ويرأس الفنان اللبناني مارسيل خليفة لجنة التحكيم التي تضم معه الموزع الموسيقي التونسي عصام الشرايطي وعازف الناي السوري مسلم رحال والمغنية آمي سيكو من مالي والشاعر التونسي آدم فتحي والمغنية التونسية ليلى حجيج.

وبدأ المهرجان في ثمانينات القرن الماضي بعنوان مهرجان الأغنية التونسية قبل أن يتحول عام 2005 إلى (مهرجان الموسيقى التونسية) واقيم لأول مرة باسم أيام قرطاج الموسيقية في ديسمبر كانون الأول 2010 .

وقال حمدي مخلوف مدير أيام قرطاج الموسيقية في مؤتمر صحفي يوم الخميس "تظاهرة أيام قرطاج الموسيقية في دورتها الثانية بعد انقطاع دام أكثر من أربع سنوات ترنو أن تكون سوق جنوب متوسطية ذات انفتاح عربي افريقي".

وأضاف "هي سوق تجمع كل المتداخلين في الشأن الموسيقي من الإبداع إلى الصناعة، وضعنا تصورا جديدا في الشكل والمضمون عبر المسابقات الرسمية الجماعية والفردية التي لا تتقيد بنمط معين وعروض موسيقية موازية وورش تدريب وأنشطة متنوعة إضافة إلى تكريم موسيقيين وباحثين مميزين".

وتكرم دورة هذا العام مجموعة من الفنانين من بينهم الملحن التونسي زياد غرسة والباحث الموسيقي المغربي عبدالعزيز بن عبدالجليل وعازف الناي العراقي علي إمام.

كما يقام على هامش الدورة معرض للصناعات الموسيقية يشارك فيه 40 عارضا في عدة مجالات.